رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نقيب الزراعيين يهنئ الرئيس بذكرى ثورة 30 يونيو

الدكتور سيد خليفة
الدكتور سيد خليفة

بعث الدكتور سيد خليفة،  نقيب الزراعيين ، برقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي،  رئيس الجمهورية بمناسبة الاحتفال بأعياد ثورة 30 يونيو التاريخية، التي أعادت الدولة المصرية إلي مكانتها الطبيعية رغم التحديات التي واجهتها الدولة المصرية على مدار 7 سنوات، معتمدا علي ان منهج القيادة السياسية يكون بالتطوير الذي يدفع الاقتصاد للأمام وعدم الالتفات لدعاوى الهدم فأبهر العالم بالمشروعات.


وقال نقيب الزراعيين في برقيته إلي الرئيس السيسي: «بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن جموع المهندسين الزراعيين  البالغ عددهم أكثر من مليون مهندس بمناسبة الذكرة السابعة لثوره 30 يونيو المجيدة، وسوف تظل هذه المناسبة علامه فارقة في تاريخ الوطن حيث صنع الشعب المصري واحدة من أعظم الثورات في التاريخ، والتي جاءت لتضع حدًا للتطرف الديني وحماية مكونات المجتمع المدني مسلمين واقباط دون تفرقة وحولت الدولة إلي ماكينة مشروعات تنموية أبهرت العالم ».


وأضاف  "خليفة"، نتذكر ملحمة ثورة 30 يونيو علي لسان قائدها عندما جاء إعلان الرئيس القاطع المانع وهو القائد العام للقوات المسلحة آنذاك بان من يقترب من مصر سأقطع يده، وهكذا جاءت صيحته إيذانا بحراك اجتماعي وشعبي شامل لم يترك امرأة ولا رجلا ولا كهلا ولا شابا إلا وخرج مدافعا عن بلده وملتفا حول علمها ، ومؤيدا لقائد جيشها في شعار هز أرجاء مصر والعالم،  وشعار وحيد يجمعهم الشعب والجيش أيد واحدة ويسقط يسقط حكم المرشد،  وجاء يوم التفويض حين طلب الرئيس السيسي التفويض من الشعب المصري ليقود المرحلة التاريخية الفاصلة في تاريخ مصر بين تحديث مصر وبين تركيع مصر".


وأوضح "خليفة"، هذه الكلمات كان لها وقع السحر فخطفت القلوب فاستجاب قائد الجيش لنداء الشعب بانه لا يستطيع ان يتأخر ثانية واحدة عن نداء الوطن، وقبل مهمته الوطنية التي اختارها الله له ليقود الجمهورية الجديدة لمصر محققا أعلي نمو اقتصاد وعمران وطرق وصناعة وزراعة وصحة وتعليم في مصر.


وأكد نقيب الزراعيين أن جموع الزراعيين في مصر، يعاهدون الرئيس بمواصلة المزيد من الجهد والعطاء لتوفير الامن الغذائي للشعب المصري  سائلا المولي عز وجل ان يعيد هذه المناسبة المجيدة علي الرئيس بدوام التوفيق والسداد وعلي مصرنا الغالية بالتقدم والرقي والازدهار،مختتما برقيته، "باسم الزراعيين في مصر دمتم لمصر درعا ولشعبها قائدا يتحقق علي يديك الامل ويسير بين يديك العمل".