رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إيران: سنتراجع عن الخطوات النووية بعد رفع العقوبات الأمريكية

الخطوات النووية
الخطوات النووية

قالت وزارة الخارجية الإيرانية، الجمعة، إن طهران ستتراجع عن خطواتها النووية بعد رفع العقوبات الأمريكية وتحقق الجانب الإيراني من ذلك.

وأكدت الخارجية الإيرانية، ردا على تصريحات وزيري الخارجية الفرنسي والأمريكي بشأن ضرورة عودتها إلى الاتفاق النووي، أن "إيران لم تنسحب من الاتفاق النووي كي تعود إليه".

وأضافت أن على واشنطن العودة إلى الاتفاق عبر رفع العقوبات وتنفيذ التزاماتها بشكل مؤثر، حسبما نقلت شبكة روسيا اليوم.

وتابعت الخارجية الإيرانية، أن واشنطن هي من يتعين عليها اتخاذ قرار العودة إلى الاتفاق النووي وليس إيران.

وأشارت إلى أن الاتفاق النووي حي بفضل بقاء إيران فيه على الرغم من انسحاب واشنطن وعدم التزام الأوروبيين به، قبل أن تنوه إلى تأكيدها خلال مفاوضات فيينا أن واشنطن من أحدث خللا في توازن الاتفاق النووي وأعاق تنفيذه.

وأكدت أنه يمكن التوصل إلى اتفاق في فيينا في حال اتخذت واشنطن قرارا بتنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي وتخلت عن استخدام العقوبات كأداة للضغط.

وشددت طهران على عدم تغير موقفها منذ بداية مفاوضات فيينا، مؤكدة أن إيران تطالب برفع العقوبات الأمريكية والتحقق منها قبل استئناف التزامات إيران في الاتفاق.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران، روبرت مالي، إن واشنطن لن توافق على إزالة جميع العقوبات التي فرضتها إدارة ترامب على طهران.

وأكد مالي في حديثه مع برنامج إذاعي، أن الولايات المتحدة "ستنسحب من المفاوضات إذا كان الاتفاق الذي تريده إيران لا يتفق مع مصالحنا".

وأضاف  أن "نافذة التفاوض مع طهران لن تظل مفتوحة إلى الأبد".

وشدد المبعوث الأمريكي على أن هدف واشنطن هو التوصل إلى اتفاق يمنع الإيرانيين من امتلاك السلاح النووي.

ولفت مالي إلى أن الولايات المتحدة تتشاور عن قرب مع الإسرائيليين بشأن المفاوضات النووية "لأن هدفنا مشترك".