رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

23 مليون جنيه لتطوير قسم طب وجراحة العيون بمستشفى سوهاج الجامعى

الدكتور أحمد عزيز
الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم

صرّح الدكتور أحمد عزيز عبدالمنعم رئيس جامعة سوهاج، بأن هناك موافقة على منح الجامعة مبلغ ٢٧ مليون جنيه، وذلك لتطوير ودعم قسم طب وجراحة العيون بمبلغ ٢٣ مليون جنيه، وشراء جهاز لخدمة مرضى قسم جراحة القلب والصدر بمبلغ ٤ ملايين جنيه.

وقال الدكتور أحمد عزيز إن الجامعة تتعاون مع البنوك والمؤسسات المجتمعية، وذلك من أجل دعم المستشفيات الجامعية والتي تتحمل العبء الأكبر لتقديم الخدمة الصحية لأبناء المحافظة ومحافظات الصعيد المجاورة، مثمناً دور البنك الأهلي الخدمي في الحفاظ على صحة المواطنين وسرعة استجابته لتطوير الخدمات الصحية والطبية.

وقال الدكتور أسامة رشاد الشريف القائم بعمل عميد كلية الطب البشري ورئيس مجلس إدارة المستشفي الجامعي، إنه من خلال هذا الدعم سوف يتم تطوير قسم طب وجراحة العيون وتزويده بالأجهزة والمعدات الطبية اللازمة لخدمة المرضي المترددين عليه.

وأشار الدكتور حاتم عمار رئيس القسم، إلى أن هذا الدعم سوف يسهم بشكل فعال في تطوير القسم، الذي يتردد عليه الآلاف سنويا، مثمنا دور المؤسسات  في تقديم الدعم لرفع مستوى الخدمات المقدمة، مضيفا أن رئيس الجامعة وجّه تعليماته لإدارة كلية الطب والمستشفى الجامعي بالبدء في إجراءات التنفيذ لسرعة التجهيز في أقرب وقت.

وقالت كريستين صفوت ونيس مسئول التسويق بالجامعة، إنه قد سبق للبنك الأهلي أن دعم تطوير قسمي القلب والصدر بالجامعة، وذلك بمبلغ ١٧ مليون جنيه ساهمت في رفع كفاءة الخدمات الطبية بقسم جراحة القلب والصدر.

على جانب آخر، استقبل الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، بمكتبه، الدكتور علي طيفور وكيل وزارة الأوقاف بسوهاج، والشيخ عبدالرحمن اللاوي مدير المساجد الأهلية، والشيخ علي خليل مدير الإرشاد الديني بمديرية الأوقاف، بحضور الدكتور مصطفى عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، لدعمهم مكتبة الجامعة المركزية بعدد ٣٨ كتابًا من الإصدارات الحديثة لوزارة الأوقاف، والمتعلقة بتوعية الطلاب بالقضايا الحديثة ومواجهة الأفكار المتطرفة.

وفي بداية اللقاء رحب الدكتور أحمد عزيز بضيوف الجامعة من مديرية الأوقاف بسوهاج، لافتاً إلى أن جميع الكتب والمنشورات التي تصدر تحت إشراف وزارة الأوقاف أو الأزهر الشريف تعبر عن التيار الإسلامي المعتدل، مشيراً إلى أهمية اللجوء إلى تلك النوعية من الكتب والمرجعيات للابتعاد عن الفوضى الدينية والتطرف الأعمى، مناشداً جميع طلاب الجامعة ضرورة الاستفادة منها في الإطلاع وإعداد الأبحاث العلمية، لما لها من دور كبير في نشر الخطاب الديني المعتدل، للحفاظ على هوية الدولة المصرية ووطنيتها.

من جانبه، قال الدكتور علي طيفور إن الكتب المهداة تعد مرجعا لتوعية الطلاب بالقضايا الحديثة وتعزيز الفكر المعتدل لديهم، لمواجهة الأفكار المتطرفة بالحجة والدليل والتصدي للمشاكل المجتمعية الطارئة على الساحة، موضحاً أنه تم إهداء الجامعة ٣٨ كتابا في مجالات مختلفة، منها كتب عن القدس الشريف، حديث الروح، وموسوعة الدروس الأخلاقية، فقه الخطابة، بناء الشخصية الوطنية، قواعد الفقه، حماية دور العبادة، فقه بناء الدول، خطورة التكفير، معاني القرآن الكريم وتفسيره.

جدير بالذكر أن الكتب المهداة مترجمة بعدة لغات أجنبية منها الإنجليزية، الفرنسية، الألمانية، اليابانية والصينية.