رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«فوربس» تبرز بناء مختبر لكورونا فى منتجع سياحى

المختبر في منتجع
المختبر في منتجع ذا كرين

كشفت مجلة فوربس الأمريكية عن منتجع يقدم خدمة مختلفة عن الخدمات المعتادة بالمنتجعات، حيث بنى مالك منتجع ذا كرين في باربادوس معمل لفحص المقيمين فيه والسكان المجاورين عن طريق الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد.

ووفقًا للمنتجع والمسئولين المحليين، فإن المختبر الخاص في منتجع ذا كرين في باربادوس هو الوحيد من نوعه المرتبط بفندق في منطقة البحر الكاريبي والاختبارات معتمدة لاستخدامها في إعادة الدخول إلى بلدان أخرى.

وتقول فوربس أن دويل هو صاحب الفندق والمنتجع وهو يقوم بإدارة عملية سلسة لجذب السياح في ظل وباء كوةفيد-19، مع تقديم ضيافة رفيعة المستوى، حيث يرى أن هذا ما يبحث عنه الناس عندما يسافرون، وأنه يتعين على أصحاب فالنادق والمنتجعات اتباع نهج مختلف. 

ورأى دويل صاحب فندق ومنتجع ذا كرين أنه لم يكن كافيًا الاعتماد على المرافق الحكومية أو المختبرات المستقلة لأن ذلك سيكون عملية مرهقة لضيوفه، ولذلك بنى المختبر داخل المنتجع حيث يقدم شهادة PCR والنتائج في غضون ساعات، وليس أيام. 

وبحسب فوربس، فقد عمل دويل بشكل وثيق مع مختبر الصحة العامة في باربادوس ومنظمة الصحة العالمية للحصول على التصريحات وأيضا الحصول على المعدات المناسبة لإجراء اختباراته الخاصة رغم انها باهظة الثمن، وقد استغرق الأمر ما يقرب من عام لاكتمال المختبر وشمل ذلك أيضًا تأخيرات في الشحن بسبب مشاكل لوجستية تتعلق بإحضار المعدات إلى جزيرة باربادوس.

ويقدم المنتجع أيضًا اختبارات للسكان المحليين والمغتربين والضيوف من الفنادق الأخرى أيضًا، بالإضافة إلى اختبارات PCR سريعة في غضون 15 دقيقة تقريبًا، بالإضافة إلى علاج VIP في المطار. 

ويتم استقبال الضيوف قبل دخولهم قاعة الجمارك ومرافقتهم عبر الخطوات العديدة التي فرضتها باربادوس (مثل العديد من البلدان) على الزوار القادمين لمنع الحالات الإيجابية ومصابي كورونا ومنعهم من الدخول.
.