رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

انتعاش الإشغالات السياحية بالبحر الأحمر.. وخبراء: «اللي جاي أفضل»

السياحية بالبحر الأحمر
السياحية بالبحر الأحمر

تشهد فنادق ومنتجعات البحر الأحمر السياحية، حالة من الانتعاشة في الحجوزات والإشغالات، منذ بداية الموسم الصيفي وتزامنًا مع بدء إجازات المدارس للمصريين، ووصول عدد كبير من السياحة الداخلية لها، الي جانب وصول رحلات سياحية لمطاري الغردقة ومرسي علم مندول متعددة، مما ساهم في زيادة الاقبال علي الفنادق ورفع اسعار بعضها.

ويقول أيمن السيد مدير عام احد الفنادق جنوبي مدينة الغردقة لـ"الدستور، أن الحجوزات ارتفعت الي حد كبير بفنادق الغردقة، وخاصة مع زيادة وفود رحلات السياحة الداخلية، ووصول رحلات سياحة خارجية من جنسيات متعددة، مشيرًا الي أن ارتفاع نسب الاشغال الفندقي قبيل عودة السياحة الروسية المتوقع وصولها خلال الشهر الجاري، سيعيد الحياة للسياحة المصرية وريادتها بعد توقف سنوات وخاصة فيالعام الماضي مع تقشي فيروس كورونا المستجد وتوقف حركة الطيران في عدد من عواصم العالم.

وأضاف السيد، أن عدد كبير من الفنادق لجأ لتنظيم عروض مصيف لجذب اكبر عدد من النزلاء، بجانب تنظيم مهرجانات للنزلاء واسرهم ساهم في جذب نزلاء جدد للمنتجعات السياحية، مؤكدًا أن القطاع السياحي يشهد في الفترة الحالية انتعاشة وسيكون القادم افضل مع عودة الروس وغيرهم من الجنسيات الاخري، لافتًا الي أن فنادق البحرالاحمر تطبق الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا والزام النزلاء باتباعهاساهم في منع الاصابات والحفاظ علي سلامتهم. 

«يلا نروح الغردقة».. مبادرة للترويج للسياحة الداخلية بالغردقة
 

من جانبه قال الخبير السياحي محمد عيد مؤسس مبادرة «يلا نروح الغردقة» والتي تهدف لجذب السياحة الداخلية للفنادق الغردقة ومزاراتها، أن المبادرة تهدف لجذب اكبر عدد من السياحة الدخلية لمدينة الغردقة وتسهيل وشرح الاماكن والمناطق المميزة بالمدينة السياحية، مؤكدًا أن السياحة الداخلية تعد من اهم مقومات انعاش القطاع السياحي حيث ظهر ذلك جليًا خلال ازمة تفشي فيروس كورونا عالميًا ووقف حركة الطيران بعواصم المدن العالمية وشبة توقف لحركة السياحة الخارجية.
 واضاف عيد أن المبادرة تم تدشينها عن طريق عدد من المهتمين بالقطاع السياحي بمدينة الغردقة تحت شعار "يلا نروح الغردقة كل ويك ايند"، وذلك لجذب السياحة الداخلية من المصريين ضمن خطة الترويج للسياحة المصرية ودعم القطاع وفتح سبل جديدة لانعاش القطاع بمدينة الغردقة.

وأوضح الخبير السياحي، أن المبادرة تهدف للتعريف بالاماكن السياحية بمدينة الغردقة وشرح الاسعار والتكلفة التي تقل عن مثيلاتها من المدن السياحية خاصة مع توسع الدولة المصرية في تطوير الطرق والمحاور التي سهلت من حركة التنقل بين المدن المصرية مما جعل هناك اختصار للوقت والجهد حيث اصبحت تقطع المسافة من القاهرة للغردقة في وقت لا يتجاوز الاربع ساعات، مؤكدًا أن هناك الكثير من المصريين لديهم تخوف من زيارة الغردقة متوهمين أن الاسعار باهظة وهذا علي عكس الواقع تمامًا.