رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

توافد المتظاهرين لساحة التحرير وسط العاصمة بغداد

العراق
العراق

ما زالت أعداد المتظاهرين العراقيين تزداد ولا تزال تتوافد إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد.

وأفادت وكالة الأنباء العراقية “واع”، بأن هناك تعاونًا بين القوات الأمنية والمتظاهرين بشأن سلمية التظاهرات وعدم الاحتكاك مع قوات حفظ النظام.

وأوضحت الوكالة أن القوات الأمنية العراقية قطعت جسر الجمهورية وأن المتظاهرين متواجدون الآن في ساحة التحرير.

فيما أعلنت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق اليوم، أن أوامر القائد العام تضمنت حماية المتظاهرين ومنع المظاهر المسلحة، مشيرًا إلى أن خطة تأمين المظاهرات كانت لضمان انسيابية حركة المرور.

وذكرت الخلية في بيانها أنه في إطار الحرص على الحفاظ على سلمية المظاهرات وحماية أمن وسلامة المتظاهرين وتمكينهم من ممارسة حقهم الدستوري وفق الضوابط القانونية، باشرت القوات الأمنية المشتركة التي انيطت بها مهمة تأمين التظاهرات بواجباتها بمهنية تامة وحرص عال يبين مدى تحلي هذه القوات بالمسئولية الوطنية والأخلاقية تجاه المتظاهرين السلميين مستندة على توجيه القائد العام للقوات المسلحة.

وأوضح البيان أن أوامر رئيس الوزراء الواضحة في هذا الإطار والمرتكزة على حماية أمن وسلامة المتظاهرين والحفاظ على سلمية التظاهرات ومنع المظاهر المسلحة ورفض استخدام السلاح والحفاظ على المال العام والخاص ونبذ الممارسات غير القانونية التي قد تحرف سير التظاهرات عن مسارها السلمي المرجو منها.

وتابع البيان أن القوات الأمنية فرضت أطواقا أمنية شاملة تؤمن حركة المتظاهرين في ساحات التظاهر بالعاصمة بغداد ومختلف محافظات البلاد.

وأوضحت خلية الاعلام أن هناك خطة شملت تأمين التنسيق مع الدوائر المختصة لضمان انسيابية حركة المرور ما يضمن معه عدم توقف مصالح المواطنين والحياة العامة اليومية.

فيما قال أحد المتظاهرين إن الهدف من تنظيم تلك المظاهرات هو المطالبة بالكشف عن قتلة المتظاهرين والنشطاء ومحاسبتهم وتقديمهم الى العدالة.

وأكد أن المظاهرة سلمية وسنمنع من يحاول إخراجها عن سلميتها، وفقا لوكالة الأنباء العراقية.