الأربعاء 01 ديسمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

جامعة سوهاج توقع اتفاق مع وكالة الفضاء المصري لتوفير قمر صناعي تعليمي

جامعة سوهاج توقع اتفاقًا مع وكالة الفضاء المصري لتوفير قمر صناعي تعليمي

المجلس الأعلى للجامعات
المجلس الأعلى للجامعات

وقع الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، الاتفاق التنفيذى الخاص بمعامل الأقمار التعليمية مع وكالة الفضاء المصرية برئاسة الدكتور محمد القوصى، وذلك على هامش المجلس الأعلى للجامعات والذي عقد اليوم في جامعة حلوان برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

وأشار «عزيز» إلى أن الاتفاق برعاية وحضور الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ويستهدف  قيام وكالة الفضاء المصرية بتقديم قمر صناعى تعليمى يكون نواة لمعمل تكنولوجيا الأقمار الصناعية فى كليات الهندسة، وذلك فى إطار مشروع متكامل ممول من كل من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ووكالة الفضاء المصرية، لتنفيذ 35 قمرًا صناعيًا.

وذكر رئيس الجامعة أنه تم توقيع العقود التنفيذية لـ31 قمرًا صناعيًا لعدد 31 من كليات الهندسة والعلوم لمختلف جامعات مصر، بما يحقق أحد أهداف وكالة الفضاء المصرية طبقًا لقانون إنشاءها وهو نشر ثقافة وتكنولوجيا الفضاء فى المجتمع المصرى وعلى الأخص فى كليات الهندسة والعلوم والحاسبات بالجامعات المصرية، ومن المقرر الانتهاء من هذا المشروع بالكامل فى فبراير 2022 كمرحلة أولى.

يذكر أن منسق البروتوكول من الجامعة هو الدكتور صفوت  محمد رمزي، مدرس القوى الكهربية بكلية الهندسة.

تم الاتفاق التنفيذي بين وكالة الفضاء المصري وجامعات "أسيوط – سوهاج – جنوب الوادى – أسوان".

ومن ناحية أخرى اطمأن الوزير على إعلان كل الجامعات والمعاهد حالة الاستعداد القصوى استعدادًا لامتحانات نهاية العام الدراسي الجارى- التى ستجرى خلال شهر يونيو القادم وتنتهى مع بداية شهر يوليو- وأفادت التقارير المقدمة من رؤساء الجامعات اتخاذ كل الإجراءات اللازمة بضمان الانضباط والالتزام، وتطبيق كل الإجراءات الاحترازية، لضمان حُسن سير الامتحانات طبقًا للوائح الداخلية للكليات والمعاهد، والحرص على سلامة جميع عناصر منظومة التعليم بالجامعات.

وأكد الوزير على جاهزية المستشفيات الجامعية بكل الجامعات، استجابة لاحتياجات المجتمع في ظل جائحة كورونا، ورفع درجة استعدادها طوال فترة امتحانات نهاية العام الدراسي الجامعي.