الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

والد ضحية مذبحة الفيوم يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل الحادث (فيديو)

والد الزوجة ضحية
والد الزوجة ضحية مذبحة الفيوم يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قب

قال عبد الباسط فحام، والد الزوجة المجني عليها في مذبحة قرية الغرق بالفيوم المعروفة إعلاميًا بـ مذبحة الفيوم، إن زوج ابنته طلب الزواج منها منذ ٧سنوات، وكان حين ذلك في خلاف مع زوجته الأولى ثم قام بتطليقها وكان لديه منها أطفال، وقامت ابنتي بتربية الأولاد، حيث كانت لديها مشاكل في الحمل، ولكن يشاء الله أن تلد منذ ٣سنوات طفلين، فحرصت على تربيتهم جميعهم بكل حب وإخلاص، ولم ترد أن تعلمنا بمشاكلها مع زوجها.

وأضاف عبد الباسط، لـ"الدستور"، أن آخر زيارة لابنته كانت في ١٥ من شهر رمضان، كان يشترى الطلبات من السوق مع شقيقتها فقام بالاتصال عليها هاتفياً، وطلب رؤيتها، قائلا: "أنا مش عارف ليه قتلهم كلهم بنتي قامت بتربية أولاده".

وأشار إلى أنه عندما علم بالخبر أسرع إلى منزلها ولم يصدق ما حدث: “قعدت على الرصيف في الشارع ولاقيتهم منزلين بنتي وأولادها سايحين في دمائهم، انا عايز حق بنتي وحسبي الله ونعم الوكيل”.

 

تقاصيل مذبحة الفيوم.. صاحب مخبز يقتل زوجته وأبناءه ال6

وكانت قد وقعت جريمة بشعة شهدتها قرية الغرق، بمركز إطسا بمحافظة الفيوم، بعدما أقدم زوج على ذبح زوجته وأبنائه الـ6، مستخدما سكينا؛ لخلافات بينهم.

وتلقى العميد أسامة أبو طالب، مأمور مركز إطسا، إخطارا من شرطة النجدة، يفيد بقيام زوج يذبح زوجته وأبناءه الـ6 بمنطقة الغرق بحري.


وشكل فريق من ضباط المباحث بقيادة الرائد أحمد الشريف، رئيس المباحث، وتبين وفاة كل من: مها عبد الباسط عباس" الزوجة، والأبناء هم: "احمد عماد احمد"  و"محمد عماد احمد " و"يوسف عماد احمد " و" آلاء عماد احمد " والتوأمان "معتصم و بلال عماد أحمد" يتراوح أعمارهم  بين 17سنة لـ 3سنوات .

ودلت التحريات، أن وراء الجريمة الأب ويدعى"عماد م-٤٠سنة" صاحب مخبز فينو، وأنه شرع فى قتل زوجته وأبنائه الـ6، وأن الجريمة بسبب ضائقة مالية وإدمانه لتعاطي المخدرات، وتحرر محضر وتولت النيابة التحقيق.

شهود عيان لـ"الدستور": المتهم فى مذبحة الفيوم كان بيروح يصلي في المسجد

وقال شهود عيان لـ"الدستور": “في حدود الساعة الثالثة ونصف فجرا، سمعنا خبر واقعة ذبح رجل لأسرته، وكان بيجرى في الشارع زي المجنون، ورجله اليمنى بها جروح، ثم ذهب إلى المخبز الخاص به، وقام بإشعال النيران وتمكنا من إخمادها ثم هرب وذهب لمركز الشرطة، وسلم نفسه”.

وتابع شهود العيان: انطلقت لمكان الحادث 7 سيارات إسعاف والشرطة والمباحث، ونقلوا الجثث لمستشفى الفيوم العام، حيث أن المتهم كان يمر بضائقة مالية وكان عليه ديون تبلغ قيمتها 3 ملايين جنيه، وكان يتعاطى مادة مخدرة اسمها شابو"، وأشاروا إلى أنه كان دائم الصلاة في المسجد، وجاء لقرية الغرق منذ١٠سنوات، واستأجر منزلا ومخبز فينو" واستقر بالقرية.

وانتقل فريق من النيابة العامة للتحقيق في واقعة ذبح زوج لزوجته وأبنائه الـ6، وذكرت التحريات الأولية أن الأب هو من قام بذبح زوجته وأبنائهما، وتجري الآن قوات الأمن فحص مسرح الجريمة، بعد أن تم إخطار النيابة العامة وخبراء الأدلة الجنائية، وتم فرض كردون أمني بالمنطقة.