رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

براءة المتهمين بالتحرش بـ«فتاة ميت غمر»

فتاة ميت غمر
فتاة ميت غمر

قضت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات المنصورة برئاسة المستشار مجدى قاسم وعضوية كل من المستشارين وائل قنديل ومحيى الدين محمد الكيلانى، اليوم الأحد، ببراءة 7 شباب متهمين في واقعة التحرش الجماعي بفتاة ميت غمر، بعد أن وجهت النيابة العامة لهم اتهامات التحرش وهتك العرض والتعرض لأنثى بتلميحات جنسية بالقول والفعل.

وترجع الواقعة ليوم 10 ديسمبر الماضي عندما تلقى اللواء رأفت عبدالباعث مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ لمأمور قسم ميت غمر من "ياسمين. م. ال"، وشهرتها "بسنت" 23 عاما، طالبة بكلية الزراعة بعين شمس، ومقيمة بمدينة ميت غمر، تؤكد فيه تعرضها للتحرش الجماعي من قبل مجموعة كبيرة من الشباب أثناء سيرها بشارع بورسعيد بمدينة ميت غمر.

وشكل مدير المباحث فريق بحث برئاسته وتم تفريغ الكاميرات بالشارع وتم تحديد هوية 8 شباب في الواقعة تقدم أحدهم للشهادة بما حدث، وألقت الشرطة القبض على السبعة الآخرين وهم "محمد. ص. ال"، و"أحمد. س. أ"، و"محمد. ق. ف"، و"عبدالله. أ. م"، و"محمد. ه. م"، و"مصطفى. ه. م"، و"على. م. ال".

وأكد الشاب شاهد العيان: أنهم فوجئوا بفتاة تسير بملابس شبه عارية بشارع بورسعيد وفور مشاهدتها سار خلفها عدد كبير من الشباب يتعدى 150 شابا لمعاكستها ثم تطور الأمر إلى لمس أجزاء من جسدها، فبدأت تحدث مشادات بينهما وبين الشباب ثم صرخت وتجمع بعض الشباب لإخراجها من المكان.

ونفى الشباب أمام النيابة العامة تحرشهم بالفتاة، مؤكدين أنهم تجمعوا للفرجة فقط، وقالوا: "إحنا كنا بتفرج بس لما لقينا فتاة تسير بملابس شبه عارية وهناك شباب يسير خلفها ويعاكسها لفظيا فوقفنا نتفرج ولم نتحرش بها أو نلمسها".

وقررت النيابة وقتها حبس الشباب السبعة على ذمة التحقيقات حتى تمت إحالتهم لمحكمة الجنايات.