رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"هيرميس" تنجح في تحقيق نتائج قوية رغم تحديات الأسواق.. الإيرادات بمعدل تسجل 5.5 مليار جنيه خلال عام 2020

جريدة الدستور

أعلنت اليوم المجموعة المالية هيرميس – المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الأسواق الناشئة والمبتدئة – عن النتائج المالية والتشغيلية للعام المالي 2020، حيث بلغت الإيرادات 5.5 مليار جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 12%، على الرغم من تأثير تداعيات انتشار فيروس (كوفيد – 19) على الاقتصادات والأسواق المالية حول العالم.

ويعكس نمو الإيرادات الأداء القوي لقطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر (Buy-Side)، والذي ارتفعت إيراداتهما بمعدل سنوي 33% لتسجل 881 مليون جنيه خلال عام 2020، حيث ارتفعت إيرادات قطاع إدارة الأصول بنسبة سنوية 28% لتبلغ 413 مليون جنيه بفضل ارتفاع أتعاب الأداء الخاصة بشركة Frontier Investment Management (FIM)، بينما ارتفعت إيرادات قطاع الاستثمار المباشر بمعدل سنوي 37% لتسجل 468 مليون جنيه خلال نفس الفترة نتيجة التخارج من محفظة مشروعات الطاقة الشمسية «Vortex Solar».

و اعرب كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس القابضة، عن اعتزازه بالإنجازات العديدة التي عزمت الشركة على تحقيقها على الرغم من التحديات الاستثنائية التي واجهتها شأنها شأن المؤسسات الأخرى حول العالم خلال عام 2020. وأكد عوض أن النتائج التي حققتها الشركة تعد شهادة قوية على مرونة نموذج أعمال الشركة وقوة عملياتها التشغيلية، فضلًا عن الالتزام المتواصل لفريق العمل بتحقيق أهداف الشركة بفضل قدرته على العمل رُغم أصعب التحديات وتحقيق التميز التشغيلي والحفاظ على ريادة الشركة في الأسواق التي تعمل بها مع الخروج من كل أزمة أكثر قوةً ومرونة.

ومن جانب آخر، ساهم قطاع التمويل غير المصرفي في دعم نتائج المجموعة، في ضوء نمو إيرادات القطاع بمعدل سنوي 13% لتبلغ 1.4 مليار جنيه خلال عام 2020، ومدعومًا بنمو نتائج جميع أنشطته التابعة، حيث تضاعفت إيرادات شركة "ڤاليو" للتمويل الاستهلاكي بمعدل يتجاوز أربع مرات لتسجل 111 مليون جنيه خلال عام 2020.

وارتفعت إيرادات خدمات التأجير التمويلي والتخصيم التي يتم تقديمها من خلال شركة "المجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية" بنسب سنوية 17% و178% على التوالي خلال نفس الفترة مما يعادل 184 مليون جنيه و25 مليون جنيه على التوالي، بينما ارتفعت إيرادات شركة "تنمية" بمعدل سنوي 3% لتبلغ 1.1 مليار جنيه، وهو ما يعكس استقرار محفظة التمويلات مقارنةً بالعام السابق.

ومن جانب آخر، تأثرت إيرادات قطاعي الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية (Sell-Side) بتباطؤ أسواق رأس المال العالمية في ظل التحديات الناتجة عن أزمة (كوفيد – 19)، حيث انخفضت بمعدل سنوي 19% إلى 1.2 مليار جنيه خلال عام 2020. ويعكس ذلك تراجع إيرادات قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بمعدل سنوي 28% لتبلغ 237 مليون جنيه في ظل تأثر أسواق الأسهم بتحديات انتشار الفيروس، بالإضافة إلى انخفاض إيرادات قطاع الوساطة في الأوراق المالية بنسبة سنوية 17% لتبلغ مليار جنيه على خلفية تباطؤ أنشطة التداول بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق المبتدئة خلال العام.

وارتفعت إيرادات أنشطة أدوات الخزانة وعمليات سوق المال بمعدل سنوي 36% لتسجل 1.9 مليار جنيه خلال عام 2020، مدعومةً بتعافي أسواق رأس المال الإقليمية وما ترتب على ذلك من إعادة تقييم لرؤوس الأموال المبدئية (Seed Capital) والاستثمارات.

وتابع عوض أن قطاع الوساطة في الأوراق المالية نجح في الحفاظ على مكانته على الرغم من تباطؤ أسواق الأسهم حول العالم، والتي شكلت ضغوطًا على أداء قطاعي الترويج وتغطية الاكتتاب والوساطة في الأوراق المالية، حيث احتل صدارة تصنيف شركات الوساطة في مصر والكويت ودبي وكينيا، بينما نجح قطاع الترويج وتغطية الاكتتاب في تنفيذ 24 صفقة بقيمة إجمالية بلغت 1.7 مليار دولار، وهو أكبر عدد من الصفقات التي نفذها القطاع في عام واحد منذ تأسيسه.

وأضاف أن الشركة واصلت توظيف بصمتها الجغرافية الواسعة وشبكة علاقاتها القوية مع المستثمرين في تنمية أعمال قطاع إدارة الأصول، علمًا بأن إتمام تخارج قطاع الاستثمار المباشر من محفظة مشروعات الطاقة الشمسية «Vortex Solar» ساهم في دعم نمو إجمالي الإيرادات بشكل ملحوظ. ولفت عوض إلى نجاح المجموعة في جني ثمار الخطوة التي اتخذتها بدمج ذراعي التخصيم والتأجير التمويلي في السوق المصري تحت مظلة كيان واحد يحمل اسم "المجموعة المالية هيرميس للحلول التمويلية"، مما انعكس في تحقيق نمو مضاعف بإيرادات النشاطين خلال العام.

بلغت المصروفات التشغيلية للمجموعة 3.6 مليار جنيه خلال عام 2020 بزيادة سنوية 17%، نظرًا لارتفاع المصروفات المتعلقة بأجور العاملين على خلفية استمرار المجموعة في تنمية فريق العمل، بالإضافة إلى ارتفاع المصروفات التشغيلية الأخرى وارتفاع المخصصات وتكاليف الإهلاك على مدار العام. وقد بلغت نسبة مصروفات العاملين إلى إجمالي الإيرادات التشغيلية 42% خلال نفس الفترة، وهو ما يتوافق مع أهداف الإدارة للحفاظ على تلك النسبة عند أقل من 50%.

وبلغ إجمالي الربح التشغيلي (قبل احتساب المخصصات) 2.2 مليار جنيه خلال عام 2020، بزيادة سنوية 16%. ونتج عن ذلك نمو صافي الربح التشغيلي بمعدل سنوي 4% ليسجل 1.9 مليار جنيه خلال نفس الفترة، علمًا بأن تلك النتائج تعكس قدرة المجموعة المالية هيرميس على تعزيز معدلات الربحية على الرغم من الظروف الاستثنائية بمختلف الأسواق.

بلغ صافي الربح بعد خصم الضرائب وحقوق الأقلية 1.3 مليار جنيه خلال عام 2020، وهو تراجع سنوي بنسبة 5% نظرًا لارتفاع مصروفات الضرائب خلال نفس الفترة، والتي تضمنت مصروفات ضريبية مؤجلة على الأرباح غير المحققة من الاستثمارات، وكذلك رد الإيرادات الضريبية المؤجلة لعام 2019 على مستوى الشركة القابضة.

واختتم عوض أن نتائج عام 2020 تعكس أكثر من أي عام آخر استمرار المجموعة في جني ثمار استراتيجية تنويع باقة المنتجات والخدمات التي تتبناها. وأعرب عوض عن تفاؤل الإدارة بنتائج المجموعة خلال الفترة المقبلة، في ضوء حالة التعافي التي تشهدها أسواق رأس المال العالمية ومردودها الإيجابي على نمو عمليات المجموعة المالية هيرميس مرة أخرى منذ بداية عام 2021، وهو ما سيعزز من قدرة الشركة على تعظيم القيمة لجميع الأطراف ذات الصلة عبر تنمية العائدات الاستثمارية وزيادة مشاركة الموظفين وتطوير المجتمعات المحيطة.