رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بسبب الإنجليز.. «عبد الوارث» من كاتب حسابات لأحد عباقرة الزمن الجميل

عبد الوارث عسر
عبد الوارث عسر

لم يكن الفنان عبد الوارث عسر ينوي الاشتغال بالفن، بل كان كل ما يشغل باله أن يعمل بالمحاماة كوالده الشيخ علي عسر، الذي كان من كبار المحامين في قريته «الدلنجات» بمحافظة البحيرة.

اكتسب الفنان عبد الوارث عسر من والده عشق اللغة العربية وتجويد القرآن الكريم وأيضًا كثرة الاطلاع على المؤلفات العربية والعالمية، فالتحق بكلية الحقوق ولكنه رأى كيف تعمق الاحتلال الإنجليزي في كافة الشئون المصرية بمرور الأيام، فتغيرت رغبته للعكس تمامًا وكره دراسة القانون الذي سيجبره بعد التخرج على التعامل مع سلطات الاحتلال وكأنهم القوة الشرعية للبلاد.

وفكر الفنان القدير أن يتجه لمجال آخر بعد انتهاء دراسته، ولكن وفاة والده لم تمهله الوقت الكافي للحصول على شهادة الحقوق، فترك الدراسة برغبته وتفرغ لرعاية أملاكهم، ثم ساعده سعد باشا زغلول صديق والده الراحل على أن يجد عملًا بوزارة المالية، فبدأ ككاتب حسابات.

وحتى بعد أن حقق عبد الوارث عسر شهرة فنية كبيرة، لم يستقل من وظيفته الحكومية إلا في عُمر 40 عامًا لكي يتفرغ للفن تمامًا. حسب مجلة «الشبكة» اللبنانية.

وكان للفنان عبد الوارث عسر دور كبير في اكتشاف الفنان عماد حمدي والفنانة شادية وهو من اختار اسمها الفني، وكذلك سميرة أحمد ونادية لطفي، وآمال فريد، وماجدة الخطيب، ولم يكتف بذلك إنما كان هؤلاء النجوم من أبرز من علمهم الإلقاء والتمثيل.

وشارك الفنان عبد الوارث عسر عدد كبير من الأفلام تم تصنيفها في قائمة أفضل 100 فيلم فى السينما منها: "شباب امرأة، والوسادة الخالية، ولا تبكى يا حبيب العمر، والمرأة التي غلبت الشيطان، وصراع فى الوادى، والبؤساء، والأستاذة فاطمة".