الأربعاء 21 أبريل 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خطة «الصحة» لحماية الطلاب من فيروس كورونا خلال الفصل الدراسى الثانى

الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي

كشفت مصادر بوزارة الصحة والسكان، عن استمرار تطبيق الخطة الوقائية والاحترازية المتبعة منذ بداية العام الدراسي؛ لحماية الطلاب من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خلال الفصل الدراسى الثاني، وذلك بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم بشكل يضمن عودة آمنة للمدارس.

وأوضحت المصادر لـ«الدستور»، أنه سيتم إجراء مسح حرارى للطلاب قبل دخول المدرسة، وبعد الخروج منها؛ للتاكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا، والتشديد على غسيل الأيدى بشكل مستمر، وارتداء الكمامات للطلاب فوق سن 12 عامًا.

وأشارت إلى أن الإجراءات الوقائية تُطبق منذ نقل الطلاب بالباص، حيث إن المشرف يقيس درجة حرارة الطلاب قبل الركوب، كما يتم قياسها قبل دخول المدرسة، والتشديد على تطبيق التباعد الاجتماعى بين الطلاب، مع التشديد على التطهير والتعقيم المستمر للفصول ودورات المياة للحد من الإصابة بفيروس كورونا.

وأكدت أنه تم تخصيص غرفة في المدرسة يتواجد بها طبيب أو زائرة صحية لعزل الحالات التى يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، حيث يتم تقييم الحالة، اذا كانت الحالة بسيطة تحصل على العلاج ويتم عزلها منزليًا، أما إذا كانت الحالة شديدة يتم تحويلها للمستشفى التابع لها.

ولفتت إلى أن هناك فريقًا للترصد في كل إدارة طبية؛ للمرور والتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية بشكل يومي، مشددة على عدم إرسال الطالب عند ظهور أعراض مرضية وإبلاغ المدرسة وبدورها ستقوم بإبلاغ الطب الوقائى لإرسال فريق الترصد لمتابعة حالة الطالب ويتعامل معها أو تحويلها الى المستشفى في حال كانت حالته تستدعى ذلك.

وقالت المصادر، إن الزائرة الصحية بالمدارس مسئولة زيادة وعي الطالب بضرورة غسل الأيدى بالماء والصابون قبل الخروج من المدرسة، وقبل الصعود إلى الفصول من الفسحة، وبعد الانتهاء من أي أنشطة رياضية أو أي نشاط يتم بشكل جماعي.

وأضافت أن الطبيب بالعيادة المدرسية مهمته متابعة الحالة الصحية للحالات المصابة بالفيروس ومتابعة المخالطين للحالة المشتبة بها بصفة دورية، وإبلاغ الإدارة الصحية بوجود حالة مشتبهة لاتخاذ ما يلزم من إجراءات وقائية معها، وتطبيق تعريف الحالة المشتبهة للكورونا وإحالة الحالة بمرافقة ولي الأمر، إلى أقرب عيادة أو مستشفى حسب رؤية الطبيب.

وأكدت أن عيادات التأمين الشاملة فى المحافظات ستقوم بتطبيـق بروتوكول التعامل مع الحالة والتى تشمل؛ «فـرز- تعريف الحالة- تصنيف الحالة سواء كانت بسـيطة أو متوسـطة أو شـديدة- تحديـد مـكان عـزل الحالـة سواء كان عـزل منزلي أو مستشـفى وفقًـا لتصنيـف الحالـة».