رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«نجاحات شبابية أفريقية على أرض مصرية» بالأعلى للثقافة

 المخرج المسرحي أحمد
المخرج المسرحي أحمد السيد،

نظمت لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة ومقررها المخرج المسرحي أحمد السيد، لقاء ثقافيًّا تحت عنوان "نجاحات شبابية أفريقية على أرض مصرية" بمسرح الهناجر بالأوبرا، تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس.

وشارك في اللقاء عدد كبير من الشباب المتخصصين في الشأن الثقافي الأفريقي في عدد من دول القارة، وافتتح اللقاء بكلمة للدكتورة رشا أبو شقرة عضو لجنة الشباب، عضو مجلس النواب، ومنسقة الملتقى، وأشادت فيها بدور المجلس الأعلى للثقافة الذي أخذ على عاتقه رحلة التنوير الأفريقي، وكيف اهتم بذلك قبل حتى أن تصبح مصر رئيس الاتحاد الأفريقي، من خلال ملتقى الثقافات الأفريقية الذي تزامنت دورته الرابعة مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.

وألقى المخرج أحمد السيد مقرر لجنة الشباب كلمة حول دور اللجنة المستمر في التواصل مع الشباب ودعمهم في مصر وخارجها، مشيرًا إلى دور اللجنة في تسليط الضوء على نجاحات الشباب من خلال هذا الملتقى لوضع سياسة لتأسيس حلم جديد لأفريقيا حتى تتقدم القارة إلى الأمام.

وتحدث الدكتور هشام عزمي عن احتضان مصر ملتقى أفريقي آخر، متسائلًا: "وكيف لا وهي التي فتحت ذراعيها لكل مبدع من القارة السمراء، وهذا الملتقى "نجاحات شبابية أفريقية على أرض مصرية" لكل شباب القارة الذين يعيشون على أرض مصر مع احتفاظه بهويته وتفرُّده، يجتمع لطرح خصوصيته واتجاهاته بغية الوصول إلى رؤية خاصة به"، مشيرًا إلى أن العلاقة بين مصر والقارة الأفريقية علاقة راسخة الجذور وتمتد منذ أمدٍ بعيد.

وقال عزمي: شرفت مصر عام 2019 برئاستها للاتحاد الأفريقي، وشهد العام زخمًا من العلاقات الثقافية كان المجلس الأعلى للثقافة منوطًا بدور كبير في إقامة فعاليات وأنشطة متعددة، موضحًا أن هذه الفعالية اليوم تعقد لتكريس دور مصر في قيادة الاتحاد الأفريقي، ومعربًا عن سعادته باهتمام لجان المجلس بالشأن الأفريقي سواء من خلال لجنة الشباب أو من غيرها من اللجان التي مهما تنوعت وتخصصت فإنها تحقق أهدافًا محورية لتطبيق خطة مصر في التنمية المستدامة 2030، فلدينا أهداف على امتداد كل لجان المجلس كلٌّ يحاول أن يحققها من خلال تخصصه ومجاله.