رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

طهران: تعليق العمل بالبروتوكول الإضافى لا يعنى انسحابنا من الاتفاق النووى

الأحد 21/فبراير/2021 - 06:36 ص
عباس عراقجي
عباس عراقجي
وكالات
طباعة
قال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني، إنه لا يبدو أن واشنطن ستقدم على أي خطوة لرفع العقوبات، مشيرا إلى أن بلاده ستوقف العمل بالبروتوكول الإضافي في 23 فبراير الحالي.

وفي حديث للتلفزيون الإيراني، أضاف عراقجي أن "تعليق العمل بالبروتوكول الإضافي لا يعني انسحاب طهران من الاتفاق النووي".

وأشار إلى أن "طريق العودة إلى الاتفاق سيكون مفتوحا، ويمكن لطهران أن تتراجع عن تعليق البروتوكول الإضافي وكافة إجراءات خفض الالتزام في حال رفع العقوبات".

وتابع: "لا وجود للمجموعة 1+5 حاليا ولا يحق لواشنطن الإشارة إلى هذه المجموعة.. لدينا مجموعة 1+4 فقط ويمكن للولايات المتحدة الانضمام إليها شرط رفع العقوبات".

واعتبر عراقجي أن "الاتفاق النووي أحد إنجازات الديمقراطيين في الولايات المتحدة، والعودة إليه أحد شعارات الرئيس الأمريكي جو بايدن الانتخابية، لكن إدارته لم تتوصل بعد إلى قرار بشأن العودة إليه".

وشدد على أن "ما لم تتنازل عنه إيران في ظل الضغوط القصوى في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب لن تتخلى عنه بالمفاوضات السياسية في عهد بايدن".

ولفت إلى أن "أي مفاوضات مع أطراف الاتفاق النووي ستكون حول تطبيق الاتفاق النووي الموقع وليس لإبرام اتفاق جديد".

وأضاف عراقجي أن "الخطوات السياسية لإدارة بايدن ذات قيمة سياسية وقانونية، لكن رفع العقوبات هو المقياس بالنسبة لإيران".

وقال: "لأمريكا أن تتوقع من إيران إجراءات رمزية في حال أقدمت على إجراءات سياسية رمزية".

ولفت إلى أنه "لا علاقة لزيارة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى إيران بقرار تعليق البروتوكول الإضافي الثلاثاء المقبل".

ومن جهة أخرى، أشار إلى أن "بلاده لن تتفاوض أو تساوم مطلقا حول منظومتها الصاروخية ودورها في المنطقة، لا الآن ولا مستقبلا".

واعتبر عراقجي أن "الاتفاق النووي لا يزال حيا بفضل إيران وليس بفضل الدول الأوروبية".

وقال: "في حال رفع واشنطن العقوبات دفعة واحدة ستكون طهران مستعدة لتنفيذ كافة تعهداتها دفعة واحدة".

وتابع: الخلاف بين إيران والولايات المتحدة لن ينتهي حتى لو عادت إلى الاتفاق النووي ورفعت العقوبات، لأننا لن نتخلى عن التعويض عن الخسائر التي تكبدتها إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق".

وأشار إلى أن بلاده "تدرس المقترح الأوروبي لعقد اجتماع غير رسمي لمجموعة 4+1 وإيران بمشاركة واشنطن كضيف". وقال: "نتشاور مع روسيا والصين حول هذا المقترح".