رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

العلاقات المصرية اللبنانية.. تاريخ من التعاون المشترك

الأربعاء 03/فبراير/2021 - 02:24 م
سعد الحريرى
سعد الحريرى
مروة عنبر
طباعة
ترتبط مصر بعلاقات مميزة مع الدول العربية وخاصة لبنان، حيث تدعم مصر لبنان في ظل الظروف السياسية والاقتصادية منذ انفجار مرفأ بيروت، وقبلها أثناء العدوان الإسرائيلى عام 2006.

وزار القاهرة اليوم الأربعاء، رئيس الحكومة المكلف سعد الحريرى، والتقى خلال زيارته الرئيس عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية المصري وأمين عام جامعة الدول العربية.

وبحث الحريري حشد الدعم العربي لبيروت فى ظل الأزمة الاقتصادية التى تعد الأسوأ فى تاريخ لبنان، فضلا عن ملف أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة وتقريب وجهات النظر بين كافة المكونات اللبنانية فضلا عن بحث دعم لبنان ودعوة المجتمع الدولي إلى بذل ما يستطيع من أجل مساعدة لبنان على النهوض.

ويربط البلدين تاريخ كبير من العلاقات الثنائية القائمة على التشاور وتنسيق المواقف حول العديد من القضايا فى المنطقة.

وتتسم العلاقات المصرية اللبنانية بالتوافق التام تجاه القضايا السياسية المطروحة على الساحة، فضلا عن ترحيب القيادات اللبنانية بالجهود المبذولة تجاه معظم القضايا الراهنة بالمنطقة، واستمرار جهود مصر في دعم قضايا أمتها العربية على جميع الأصعدة‏، وفي شتى المجالات‏.‏

وتنتهج القاهرة سياسة الانفتاح حيال مختلف القوى اللبنانية ووقوفها الدائم على مسافة واحدة من كل الفرقاء السياسيين باعتباره مبدأ رئيسيا في السياسة الخارجية المصرية.

كما تستند العلاقات المصرية اللبنانية على عدة أسس منها تأكيد سياسات مصر القومية إزاء مختلف القضايا والدول العربية عموما ومن بينها لبنان، والتي تقوم على أساس احترام إرادة وسيادة كل دولة عربية، ومساندة قضايا الأمة العربية في استرداد حقها بالوسائل المشروعة والسعي لإقامة سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط يعيد لكل الدول العربية حقوقها كاملة والعمل على تحقيق التضامن العربي وإقامة سوق عربية مشتركة انطلاقا من تدعيم العلاقات الثنائية بين مصر وكل دولة عربية، وتشجيع الأمر نفسه بين مختلف الدول العربية.

تضامنت القاهرة رئيسا وشعبا مع لبنان مع حادث انفجار مرفأ بيروت، الذى أودى بحياة العشرات من الضحايا وتسبب بإصابة المئات.

وشدد الرئيس السيسي على تضامن مصر مع الأشقاء في لبنان والاستعداد لتسخير كافة الإمكانيات لمساعدة ودعم لبنان في محنتها.

كما دعا الرئيس السيسي المجتمع الدولي إلى بذل ما يستطيع من أجل مساعدة لبنان على النهوض مجددا من خلال تجاوز الاثار المدمرة لحادث بيروت وإعادة إعمار ما تعرض للهدم.

قدمت مصر يد العون إلى الأشقاء في لبنان عبر إقامة جسر جوي محمل بالمواد الإغاثية والأطقم والمستلزمات الطبية اللازمة لمساعدتهم على مواجهة تداعيات الحادث.

وفتحت مصر المستشفى العسكري الميداني في لبنان أبوابه لتقديم الخدمات الطبية العاجلة.

وقبل أسبوع، وتحديدا فى 28 يناير الماضى، وصلت 3 طائرات مصرية محملة بالمساعدات الطبية إلى مطار رفيق الحريري في لبنان، في إطار الجسر الجوي المصري لدعم لبنان الشقيق، وتشمل المساعدات أدوية ومستلزمات طبية وألبان أطفال.

وقالت وزيرة الصحة هالة زايد في مؤتمر صحفى لدى وصولها مطار رفيق الحريري، إن الطائرات المصرية التي وصلت لبنان هي جزء من الجسر الجوي الذى بدأ عقب أحداث مرفأ بيروت في أغسطس الماضى، وامتد على مدى الشهور والأسابيع الماضية.

وتابعت الوزيرة "جئت اليوم محملة بباقى المعونات، وسيستمر هذا الجسر طالما هناك احتياج وجائحة في لبنان بتوجيهات من الرئيس السيسي.