رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

محافظ بنى سويف يتفقد مشروعات منظومة المخلفات الصلبة الجديدة

الثلاثاء 02/فبراير/2021 - 04:46 م
جريدة الدستور
بنى سويف - محمد حفيظ
طباعة
أجرى الدكتور محمد هاني غنيم، محافظ بني سويف، اليوم الثلاثاء، جولة ميدانية بمركزى بني سويف وناصر، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات البنية التحتية لمنظومة المخلفات الصلبة الجديدة، ضمن الخطة المشتركة التي تنفذها المحافظة بالتعاون بين وزارتي البيئة والتنمية المحلية لتنفيذ منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات واتخاذ إجراءات عاجلة للنهوض بها وتحسين مستوى النظافة العامة بالمحافظة.

واستهل المحافظ جولته بزيارة مدفن النفايات الصحي بسنور مركز بني سويف شرق النيل، والذي يتم تنفيذه ضمن منظومة المخلفات الصلبة الجديدة، والتي تشمل أعمال تطوير ورفع كفاءة وتقديم الدعم الفني وتنفيذ المخططات الرئيسية لإدارة المنظومة ومتابعة تطوير وتأهيل مشروعات البنية التحتية من مصانع تدوير ومدافن ومحطات وسيطة.

وتفقد المحافظ سير العمل بالمدفن الصحي المقام على مساحة إجمالية أكثر 20 فدانًا تضم خلية واحدة على مساحة 5 أفدنة بسعة تصميمية 100 ألف طن تقريبًا قمامة وتبلغ مساحة الخلية من القاع 5 آلاف متر مسطح و12 ألف متر مسطح مساحتها من الأعلى، وبعمق يزيد على 6 أمتار، وبحيرة تبخير بمساحة 315 مترًا من القاع و1100 علوي، بجانب بعض الملحقات والمكونات الأخرى والتي تشمل خزان وقود ومغسلة ومبنى للتحكم في الميزان.

واستمع المحافظ لعرض موجز عن سير العمل بالمدفن، حيث بلغت نسبة التنفيذ 81% من الأعمال المنفذة والتي شملت أعمال حفر وتشكيل السواتر ومواسير صرف ونقل لسوائل الترشيح، وأعمال حفر وتبطين بحيرة التبخير، بجانب باقي الأعمال الإنشائية في المباني الإدارية وأعمال الطرق والممرات الداخلية والسور الخارجي للمدفن.

كما تفقد المحافظ مشروع محطة ناصر الوسيطة المجمعة بطاقة استيعابية 300 طن/ يوم، والتي تم إنشاؤها في إطار البروتوكول الموقع بين وزارات التنمية المحلية والبيئة والتخطيط، ضمن مشروعات البنية التحتية لمنظومة النظافة للعام المالي 2019-2020، لتكون ثاني محطة يتم تسليمها على مستوى محافظات الجمهورية في هذا المجال.

وتفقد المحافظ مكونات المحطة المقامة على مساحة 1950 م2، وتضم بوابات خروج ودخول ورامبات، ويحيطها سور خراساني مبطن بارتفاع 1.6م، ورصيف تفريغ بمساحة 768 م، وميزان أرضي بسكول حمولة 50 طنًا، وطرق خرسانية ممهدة لدخول وخروج سيارات النقل واللوادر، وببارات تجميع للسوائل بنظام صرف مناسب ونظام للصرف الصحي، بالإضافة إلى نقاط استقبال المخلفات الخطرة، ومنطقة تفتيش للشاحنات، ومنظومة إطفاء حريق مزودة بإنذار حريق، وجراج لمعدات المحطة ومصدر مياه ومضخات ضغط عالي ومولد كهربائي وخزان وقود وكاميرات مراقبة.

وأكد المحافظ على أهمية المحطة التي تعتبر إضافة نوعية لمنظومة النظافة بالمحافظة، خاصة أنها ستخدم أكثر من مليون و96 ألف نسمة في مدينة ناصر وبعض قرى المركز: أشمنت، بني عدى، دلاص، دنديل، الحمام، وقرى: بليفيا، شريف باشاـ، أبشنا بمركز بني سويف وقريتي النويرة، قاي وفي مركز إهناسيا، بجانب قرية أبوصير الملق بمركز الواسطى، مشيرًا إلى أنه من المقرر دخولها الخدمة خلال الأيام القليلة القادمة، بعد ما تم الانتهاء من تركيب المعدات وإعداد خطة التدريب والصيانة والتشغيل.

رافق المحافظ خلال جولته كل من: اللواء حسام حمودة، السكرتير العام المساعد، والدكتورة أسماء سامي، مدير عام الإدارة العامة للبيئة، واللواء وليد البيلي، رئيس مركز ومدينة بني سويف، وعلى يوسف، رئيس مركز ومدينة ناصر، ومحمد سيد البحيري، المكتب الفني بديوان عام المحافظة.