رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بالأرقام.. كيف تراجعت معدلات الفقر في مصر لأول مرة؟

معدلات الفقر
معدلات الفقر

طبّقت مصر في السنوات الماضية العديد من برامج الحماية المجتمعية التي ساندت آلاف الفقراء وأصحاب الدخول المحدودة، وساهمت هذه البرامج في تراجع معدلات الفقر في مصر.

رئيس الوزراء مصطفي مدبولي أكد خفض معدلات الفقر في مصر لأول مرة 1999 منذ 20 عامًا، وقال خلال كلمته أمام البرلمان: "نجحنا في تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي وتراجع عجز الموازنة وانخفاض معدل التضخم والنجاح في السيطرة على أسعار السلع.

ويستعرض «الدستور» في السطور التالية وبالأرقام كيف تراجعت معدلات الفقر في مصر؟

برنامج الإصلاح الاقتصادي
بلغت معدلات الفقر في مصر في العام المالي 2017- 2018، 32.5%، لترتفع بزيادة قدرها 4،7% عن نسبة الفقر في عام 2015 التي وصلت فيها إلى 27.8%.

وارتفعت معدلات الفقر في هذه الفترة بالتوازي مع برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته الحكومة، وكان أولى خطوات تطبيقه تعويم الجنيه المصري، ليرتفع سعر الدولار من 8 جنيهات إلى ما يزيد عن 18 جنيهًا مصريًا وهو ما ترتب زيادة في أسعار السلع والخدمات.

برامج الحماية المجتمعية
ولم تترك الحكومة الوضع كما هو وتدخلت بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي للسيطرة على الأسعار، وتم وضع عدة برامج لحماية الفقراء من الغلاء وتوفير حياة كريمة لهم، وكان على رأس هذه البرامج "تكافل وكرامة" ودعم المرأة المعيلة، التى أدت الى ارتفاع متوسط الدخل السنوى للأسرة من 60 ألف جنيه سنويًا إلى أكثر من 69 ألف جنيه.

وارتفع عدد المستفيدين من برنامج تكافل وكرامة خلال الفترة من 2015 حتى 2020 إلى 3.6 مليون مستفيد، مقارنة بـ63.880 مستفيد في 2015، وتم رصد 18.5 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو 2019 حتى يونيو 2021، مقارنة بـ6.7 مليار جنيه في 20142015.

وتم توجيه 70% من إجمالي تكلفة الدعم إلى محافظات الوجه القبلي، وهو ما خفض نسب الفقر 5 درجات.

ولم يكن برنامج تكافل وكرامة هو الحماية الوحيدة التي وفرتها الدولة لمواطنيها، بل تم زيادة الدعم التموينى للأسرة الذى يستفيد منه نحو 70 مليون مواطن، وتم تسجيل متوسط الدعم التموينى للأسرة 1420 جنيهًا.

تراجع معدلات الفقر
ومع تطبيق هذه البرامج تراجعت معدلات الفقر فى مصر لـ29.7% خلال عام 2019 2020، لأول مرة منذ العام 1999-2000، كما ارتفع متوسط الإنفاق الكلي السنوي للأسرة في السنة، ليصل إلى 61 ألف جنيه في العام 1999-2000، مقابل 53 ألف جنيه في 2017-2018، وارتفع متوسط الدخل السنوي للأسرة من 60 ألف جنيه إلى 69.1 ألف جنيه.