رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سر خوف عبد الوهاب من الحسد: «كان بيمسك الخشب دايمًا»

الأحد 10/يناير/2021 - 11:15 م
محمد عبدالوهاب،
محمد عبدالوهاب،
طباعة
موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، أحد أهم العلامات البارزة في تاريخ الغناء والتلحين في مصر والوطن العربي، إلا أن نشأته المغلقة جعلته يؤمن بالعديد من الأشياء لا تتناسب وطبيعته الفنية.

ولد عبدالوهاب في 1901، وشأنه شأن كثير من الفنانين في تلك الفترة عارضت أسرته عمله الفني، إلا أن أسرته كانت لها طبيعة خاصة فقد كان معظم أفراد الأسرة من المشايخ، وكان شقيقه الأكبر الشيخ حسن وفقًا لما ذكره الموسيقار الراحل في أحد اللقاءات التلفزيونية النادرة، يعاقبه حينما عمل مع فرقة الجزايرلي وكان يقدم فقرات غنائية بين فصول المسرحية.

وفي حوار تحدث الموسيقار الراحل عن العديد من الأشياء التي كان يخشاها في حياته والأشياء التي كان يؤمن بها، فقد أعرب موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب عن خشيته من استخدام الطائرات خلال السفر وأنه يفضل السفر بالسفن:"الطائرة تفقده حريته ويتم ربطه فى مقعد الطائرة وكأنه حقيبة يتم شحنها فقط".

وفي ذات اللقاء النادر تحدث عبدالوهاب عن تفضيلاته للأيام، فإنه لم يكن يحب أيام الجمعة والأربعاء ويحب يوم الإثنين والخميس، وعن الحسد قال عبدالوهاب:"أنه يعتقد بشدة من الحسد وأن هناك حديث يقول اتقي خائنة الأعين، فإنه حين يشعر بعدم الارتياح لشخص ما فإنه يمسك الخشب، فهناك شعاع خبيث ممكن يخرج من الإنسان زي تيار كهربائي، ومسك الخشب يمنع التيار الخبيث من عين الشخص الذي يتحدث، زي لما بنقف على خشب عشان منتكهربش".