رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 06 مارس 2021 الموافق 22 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الهضيبى»: قمة العلا ستكتب فى تاريخ الدبلوماسية العربية شرط التزام قطر

الأربعاء 06/يناير/2021 - 04:57 م
جريدة الدستور
إسلام نصير
طباعة
أكد الدكتور ياسر الهضيبي، عضو مجلس الشيوخ، وأستاذ القانون الدستوري وحقوق الإنسان، ونائب رئيس حزب الوفد، أن توقيع مصر على بيان «العلا» الخاص بالقمة الخليجية يأتى حرصًا منها على التضامن مع دول الرباعي العربى وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة العربية بهدف توحيد الصف العربى، مشيرًا إلى أن الشعب المصري يقف خلف قيادته السياسية المُمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسى، ويؤيد قرارات الخارجية إيمانًا بقوة الدبلوماسية المصرية في إدارة الملف الخارجي عن اقتدار.

وأضاف «الهضيبى»، في بيان له اليوم، أن توقيع مصر على بيان القمة الخليجية ستنتظر إلى أى مدى التزامت القيادة القطرية في الشهور والأيام المقبلة بالنوايا الطيبة وحسن جوار، لافتًا إلى أن نجاح قمة الخليج ستكون بمثابة الصفعة علي وجه أردوغان ومن المتوقع حدوث انعكاسات سلبية على تركيا وإيران.

وأشار أستاذ القانون الدستورى وحقوق الإنسان، إلى أن الفرصة أصبحت سانحة أمام القيادة القطرية بفضل نجاح الدبلوماسية الكويتية في إقناع قادة دول المقاطعة بتعزيز الحوار الخليجى، والتوقيع على بداية عهد جديد يضمن الاستقرار والأمن للمنطقة العربية.

واعتبر «الهضيبي»، أن القمة الخليجية ستكتب في تاريخ الدبلوماسية العربية فى حال التزام الجانب القطري بوقف دعم الجماعات الإرهابية، خاصة جماعة الإخوان الإرهابية، بالإضافة إلى تقويض الإرهاب والفكر المتطرف، والعمل على تجفيف مصادر تمويله، وتعديل الخطاب الإعلامى لقناة «الجزيرة» وباقي الأذرع الإعلامية القطرية، ستكون القمة الخليجية فريدة من نوعها، وربما تأتي بالأهمية والخطورة بعد قمة الدوحة أثناء فترة الاحتلال العراقي للكويت.

وأردف: «كل ما هو مطلوب من القيادة السياسية القطرية هو إثبات حسن النوايا لا المزيد من المحاولات العبثية، حيث إنه سبق وأكد الرئيس السيسى على ثوابت السياسة المصرية لتحقيق التعاون والبناء ودعم التضامن العربي كنهج استراتيجي راسخ، وذلك في إطار من الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشئون الداخلية، إلى جانب أهمية الالتزام بالنوايا الصادقة لتحقيق المصلحة المشتركة، وكذلك التكاتف لدرء المخاطر عن سائر الأمة العربية وصون أمنها القومي».