رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كورونا يلغي احتفالات عيد الميلاد المجيد 2021

الأربعاء 06/يناير/2021 - 02:18 م
عيد الميلاد المجيد
عيد الميلاد المجيد
مونيكا جرجس - تريزة شنودة - جرجس صفوت
طباعة
"المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبالناس المسرة" بهذة الكلمات يحتفل الأقباط مساء اليوم الأربعاء، بعيد الميلاد المجيد 2021،  في ظل انتشار أجواء الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الكنيسة عدة إجراءات احترازية خلال احتفالات عيد الميلاد وقداسات العيد.

البابا يترأس قداس عيد الميلاد المجيد 2021 بالدير

يترأس مساء اليوم البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ قداس عيد الميلاد المجيد 2021 بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون مقتصرًا على عدد من أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، والذي كان على رأسهم الأنبا دانيال أسقف المعادي وسكرتير المجمع المقدس، والأنبا يوليوس أسقف كنائس مصر القديمة والأنبا إكليمنضس أسقف ألماظة إلى جانب عدد محدود من شمامسة الكنيسة دون حضور شعبي وذلك كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

القنوات الفضائية تنقل للأقباط قداس البابا من الدير

وتنقل القنوات الفضائية المسيحية والتلفزيون المصري قداس البابا على الهواء مباشرة؛ ليشاركه الأقباط حضور قداس عيد الميلاد المجيد 2021 من المنزل للمرة الثانية حيث تسببت الموجة الأولى في أبريل الماضي من إلغاء احتفالات عيد القيامة المجيد وترأس البابا قداس عيد القيامة بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون.

البابا يقضى العيد بالدير ولا استقبال المهنئين بعيد الميلاد المجيد

قالت مصادر كنسية مطلعة في تصريحات خاصة لـ"الدستور" إن البابا تواضروس الثاني، يقضي عيد الميلاد المجيد 2021 بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون وسط رهبان الدير ولا يستقبل المهنئين بالعيد وذلك بسبب ظروف انتشار الموجة الثانية من كورونا.

- الإيبارشيات تلغي احتفالات العيد واقتصار القداس على الكهنة

أعلنت عدد من الإيبارشيات اقتصار قداس عيد الميلاد المجيد على الكهنة والشمامسة فقط دون حضور شعبي، فيما قرر عدد آخر من الإيبارشيات مشاركة 20 شخصا في قداس عيد الميلاد المجيد.

وفي الإطار، كشف الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادى للأقباط الأرثوذكس، ترتيبات عيد الميلاد المجيد الذي يحل في السابع من يناير الجاري.

وقال أسقف نجع حمادي: فيما نتابع تطورات الحالة الصحية وانتشار فيروس كورونا المستجد، قررنا أن تقتصر قداسات عيد الميلاد المجيد وعيد الغطاس المجيد على الآباء الكهنة والشمامسة فقط دون حضور شعبي". 

وأضاف أسقف نجع حمادي: "سيتم إلغاء جميع احتفالات عيد الميلاد المجيد، بما فيها استقبال المهنئين صباح يوم العيد، ويستمر حضور القداسات بنسبة 25 % من مساحة الكنيسة بالحجز المسبق.

وأعلنت إيبارشية دير المحرق تعليق كافة الخدمات والأنشطة الكنسية بالإيبارشية، وقال الأنبا بيجول، أسقف ورئيس دير المحرق في بيان له، إن قداس عيد الميلاد المجيد، وعيد الغطاس المجيد سيقتصر على الآباء الكهنة والشمامسة فقط.

وأضاف أسقف ورئيس دير المحرق: "تقتصر تسبحة كيهك على الشمامسة والكهنة دون حضور شعبي، بالإضافة إلى استمرار حجز القداسات بنسبة 25 % من مساحة الكنيسة".

وأعلن الأنبا إبرام مطران إيبارشية الفيوم للأقباط الأرثوذكس؛ اقتصار صلوات قداس عيد الميلاد المجيد، وعيد الغطاس المجيد على كهنة الإيبارشية فقط.

وتابع الأنبا أبرام: "اقتصار صلوات الجنازات على أهالي المنتقل فقط؛ بحد أقصى 20 فردًا فقط، مع التأكيد على اتباع الإجراءات الاحترازية المشددة خلال التواجد في الكنائس ولابد من ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي".

يأتي هذا فيما أعلن الأنبا ديمتريوس أسقف إيبارشية مطاي للأقباط الأرثوذكس، ترتيبات احتفالات الإيبارشية بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية.

وقالت الأنبا ديمتريوس، في بيانا له؛ «بالنسبة لقداسات عيد ميلاد المجيد وعيد الغطاس، أن يكون الحضور بنسبة 25 % من مساحة الكنيسة، مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية المتبعة».

ومن جهته، أعلنت إيبارشية الوادي الجديد، عن ترتيبات الإيبارشية لاحتفالات عيد الميلاد المجيد.

وقالت الإيبارشية، في بيانا لها، «إنه تقرر إلغاء احتفالات رأس السنة الميلادية، واقتصار قداس عيد الميلاد المجيد على الكهنة والشمامسة فقط دون حضور شعبي».

أما إيبارشية أسوان فأعلنت عن استمرار صلوات القداسات بأعداد محدودة لا تتخطى نسبة 25% من الحضور للحد من التجمعات، نظرًا لزيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19.

وأشارت الإيبارشية في بيان لها إلى اقتصار صلوات عيدي الميلاد والغطاس على أباء كهنة الكنيسة وعدد محدود من الشمامسة، دون حضور من الشعب.

في عيد الميلاد المجيد أديرة تغلق أبوابها أمام الأقباط

أعلنت عدد من الأديرة القبطية إغلاق أبوابه أمام الأقباط تزامنًا مع احتفالات عيد الميلاد المجيد.

فأعلن دير القديسة العذراء مريم بدرنكة أسيوط برئاسة الأنبا يؤانس، عدم استقباله لأي زوار، خلال يوم عيد الميلاد المجيد.

وأشار الدير في بيان له إلى أن هذا القرار جاء بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد للحد من التجمعات.

وأعلن دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، إغلاق أبوابه أمام الزوار من الأقباط وحتى إشعار آخر.

وقال الأنبا يُسطس، أسقف ورئيس دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر، في بيان له:« نظرًا لارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المُستجد، وحرصًا على سلامة الجميع يعتذر الدير عن استقبال الزوار سواء من المصريين أو الأجانب أو أسر الأباء الرهبان والأباء الكهنة».

البابا يوجه رسالة لأقباط المهجر في عيد الميلاد

يوجه قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ اليوم رسالته إلى أقباط المهجر مترجمة إلى 19 لغة في عيد الميلاد المجيد. 

الموجة الأولى تتسبب في إلغاء احتفالات عيد القيامة

وكانت قد تسببت الموجة الأولى من فيروس كورونا المستجد-covid - 19 من إلغاء احتفالات عيد القيامة المجيد؛ فاحتفلت الكنائس المسيحية، بعيد القيامة المجيد، فى أجواء غير مسبوقة، وسط إجراءات احترازية في ظل ما اتخذته الدولة من قرارات للحد من انتشار فيروس "كورونا".

فترأس البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في الثامنة من مساء ليلة عيد القيامة، قداس عيد القيامة المجيد للمرة الأولى بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون.

واعتاد البابا تواضروس الثاني على ترؤس عيد الميلاد المجيد من الكاتدرائية العاصمة الإدارية الجديد بمشاركة أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.