رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 21 يناير 2021 الموافق 08 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

فنان الكاريكاتير عمرو فهمي: انصح الشباب بالاطلاع لتطوير الموهبة

الإثنين 28/ديسمبر/2020 - 10:01 م
جريدة الدستور
هبه عويضه
طباعة
نظمت نقابة المهندسين بمحافظة الإسكندرية برئاسة الدكتور محمد هشام سعودي، رئيس النقابة واللجنة الإجتماعية والثقافية، أولى لقاءات الصالون الثقافى للمهندسين بعنوان "كاريكاتير عمرو فهمي.. حدوتة مصرية " وأدارت اللقاء الباحثة أميرة مجاهد.

وقال المهندس كريم عزت رئيس اللجنة الاجتماعية والثقافية، إن نقابة المهندسين بالإسكندرية حريصة على تناول الموضوعات الحيوية والثقافية في إطار حدث شهرى لذلك تم تدشين صالون المهندسين الثقافي والذي يستضيف كوكبة من المثقفين والفنانين في مصر، مضيفا أن فكرة الصالون كانت لأعضاء اللجنة لخدمة المهندسين وأسرهم موضحا أن تنظيم الصالون سيكون مرة شهريا مع الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية.

ومن جانبه أشاد الفنان عمرو فهمي، رسام الكاريكاتير، بتدشين صالون المهندسين الثقافي والاهتمام والثقافة فى عروس البحر المتوسط فهي ملهمة للفنانين والأدباء والشعراء على مر العصور، وتحدث عن نشأته وحبه للكاريكاتير والرسم منذ صغره تحديدا فى المرحلة الإعدادية بمدرسة عبدالعزيز جاويش بالإسكندرية وسرد تفاصيل أول لوحة له، والتى كانت سبب تعارفه على الفنان مصطفى حسين الذى طلب لقائه والتواصل معه.

وأكد رسام الكاريكاتير الشهير، أن الفنان مصطفى حسين عاش معه سنوات طويلة فهو كان الأب الروحى له طوال 31 عامًا، مشيرا إلى انه صدر له شهادة ميلاد ولم تصدر له شهادة وفاة نظرا لأنه عايش فى وجدان كل المصريين لما قدمه من فن عظيم ولخدمة الوطن.


وأضاف " فهمي" أن نشأة فن الكاريكاتير في مصر يعود إلى عصر الحضارة الفرعونية القديمة وليس فنا حديثا، مؤكدا أنها كانت أحد سبل التوثيق الذي اعتمد عليها الفنان المصرى قديمًا من خلال التعبير الساخر في رسومه على ورق البردي وقطع الفخار، مشيرا إلى أن ظهور فن الكاريكاتير المصري المعاصر والذي قام بدوره بتوثيق تاريخ مصر الحديث، وما مرت له على مدار السنين من خلال رسوم فنانين متميزين تركوا بصمة في هذا المجال من الفنون.

وتابع أنه تعدد الموضوعات التي يتناولها فنانو الكاريكاتير بين البيئة المحيطة، والعادات والتقاليد وأمور الحياة اليومية، كالأسرة والعمل والأصدقاء، وبين النقد السياسي والاقتصادي، مضيفًا أن الكاريكاتير يعد لغة عالمية يستطيع من خلال المتلقي أيا كانت لغته أن يدرك المضمون المقدم له وأن يتعرف بسهولة على الهوية التي يمثلها الفنان في لوحاته، ناصحا الشباب بالاطلاع والمشاهدة والحرص على المعرفة بشكل دائم لتنمية وصقل الموهبة

وتحدث الفنان عمرو فهمي عن معرضه الدائم بمكتبة الإسكندرية فهى فكرته ورحب بها الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، ويضم أعمال 25 فنان كاريكاتير فهو معرض دائم تقديرا لدور فن الكاريكاتير فى مصر وأهميته.

وتم خلال عرض صور خاصة للفنان عمرو فهمي وأعماله الفنية منها الدكتور أحمد زويل، وكواليس رسمه الكاريكاتير ورسمه للرئيس الراحل السادات، بالإضافة إلى عرض سلسلة رسومات المشاهير منها الفنان عمر الشريف، وصورته مع الزعيم عادل إمام، والدكتورة سحر نصر والكاتب أسامة أنور عكاشة، وعدد من أعماله الفنية.

كما تحدث عن نقده للرئيس المعزول الذى استاء من كاريكاتير رسمه له، كما أشاد بالإسكندرية فهى بلده ونشأته كانت فيها رغم أنه يعيش حاليا فى القاهرة،إلا أنه يأتى إلى عروس البحر المتوسط باستمرار ويمشى فى شوارعها خاصة محطة الرمل وشارع سعد زغلول وصفيه زغلول ومنطقة العطارين والاستمتاع بالتراث المعمارى المميز، مؤكدا أن الإسكندرية هى ملهمه العظماء والفنانين وتخرج منها عدد كبير من محبى الفن منهم محمود سعيد الذى ترك القضاء من أجل حبه للفن.

وفى نهاية اللقاء أهدت نقابة المهندسين بالإسكندرية درعا للفنان عمرو فهمي، كما أهدت درعا للباحثة أميرة مجاهد لجهودها فى إدارة اللقاء.