رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«ساعات روليكس».. هدايا أول رئيس يمني لـ إسماعيل ياسين وعبد المطلب

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 01:22 م
إسماعيل ياسين
إسماعيل ياسين
وائل توفيق
طباعة
حصل الفنان الراحل إسماعيل ياسين، رفقة أعضاء الموسيقى العربية على هدايا ثمينة من عبد الله يحيى السلال أول رئيس جمهورية لليمن في عام 1964.

ونشرت صحيفة “الأهرام” في عددها 4 أكتوبر من عام 1964 خبرًا عن الهدية التي أهداها الرئيس اليمني، وكانت الهدية عبارة عن ساعة "روليكس"، وحصل عليها كل أعضاء فرقة الموسيقى العربية التي رافقت بعثة الفنانين التي كانت مدعوة للمشاركة في احتفالات ثورة اليمن.

وكان من بين الفنانين الذين حصلوا على ساعة "روليكس" من الرئيس اليمني، هم، المطلب واحمد غانم وعبد العزيز محمود وماهر العطار.

يذكر أن الرئيس اليمني "السلال" ولد في قرية شعسان بمديرية سنحان في محافظة صنعاء، عام 1917، والتحق بمدرسة الأيتام بصنعاء عاصمة اليمن، آنذاك، في 1929، وبعد حصوله على الثانوية سافر إلى العراق، في 1936، في بعثة عسكرية أرسلها حاكم اليمن، وقتها، الإمام يحيى حميد الدين والتحق السلال بالكلية العسكرية العراقية، وتخرج فيها، عام1939.

وشارك "السلال" في ثورة الدستور، عام 1948، بقيادة عبدالله الوزير، حيث قتل الإمام يحيى، ثم سجن على إثرها كما أعدم الإمام أحمد بن يحيى، الذي تولى الحكم بعد أبيه، الكثير ممن شاركوا في الانقلاب، إلى أن أخرجه ولي العهد سيف الإسلام محمد البدر حميد الدين، الإمام لاحقا، من السجن، وكان هذا خطأ ولي العهد، الذي كلفه عرشه وبعد ذلك، أصبح «السلال» رئيسا لحرس ولي العهد، وكان في نفس الوقت أحد أعضاء تنظيم الضباط الأحرار، ولم يكن يعلم الإمام البدر بهذا فقربه إليه أكثر وبعد أسبوع واحد من وفاة الإمام أحمد، وتسلم الإمام البدر الحكم.