رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة لمصرع رجل فى الشيخ زايد بسبب زوجته وأهلها

مصرع رجل في الشيخ
مصرع رجل في الشيخ زايد

أمرت «نيابة الشيخ زايد» بحجز ربة منزل و3 من أفراد أسرتها 24 ساعة، على ذمة تحريات إدارة البحث الجنائي، عقب تشاجرهم مع زوج المتهمة الأولى الذي أعقبه سقوطه من الطابق الرابع بالحي 13 بالشيخ زايد في مدينة 6 أكتوبر.

وكشفت التحقيقات التي باشرها إسلام شاكر، وكيل أول نيابة أول وثان الشيخ زايد، برئاسة المستشار أحمد وشاحي، رئيس النيابة، عن أنَّ المتوفي صاحب شركة سياحة ويبلغ من العمر ٣٥ عامًا وتزوّج منذ عام وكان دائم السفر لإنهاء أعماله.

وأضافت التحقيقات أنَّ خلافًا نشب بينه وبين زوجته منذ قرابة ١٠ أيام عندما طلب منها عدم الذهاب إلى منزل أسرتها خلال فترة سفره إلى مدينة دهب، فنشبت بينهما مشاجرة وعندما عاد فوجئ بتوجهها إلى منزل أسرتها فتوجه إليها لمصالحتها، ولكنه تشاجر مع حماته التي رفضت رؤيته زوجته، ما دفعه لدخول الغرفة التي توجد بها زوجته وطلب منها العودة إلى منزل الزوجية، إلا أنَّ حماته نهرته مرددة: «إزاي تدخل عليها كده.. البيوت ليها حرمة».

وجاء في التحقيقات أنَّ الزوج دفع حماته، فتدخل شقيق زوجته واشتبكا فيما بينهما بالأيدي وأسرعت الزوجة بالاتصال بنجل خالها المقيم في الشقة التي تعلوهم وأسرع الأخير بالاشتباك أيضًا مع الزوج ثم احتجزوه داخل غرفة خرجوا منها جميعًا وبقي معه نجل خال زوجته فقط وأخبروه بأنهم لن يتركوه حتى تأتي الشرطة لإلقاء القبض عليه.

وأشارت التحقيقات إلى أنَّ الزوج حاول الخروج وعندما فشل قفز من شرفة الغرفة بالطابق الرابع ليسقط على الأرض جثة هامدة.

وأجرت النيابة مناظرة لجثة المتوفي وتبين إصابته بكسور بالقدمين والضلوع واشتباه نزيف بالمخ ونزيف بالرئتين، كما تم إجراء معاينة لمسرح الحادث لبيان مدى تطابق رواية المتهمين مع تصور الواقعة وتم الاستعلام عن وجود كاميرات مراقبة مواجهة للعقار محل الحادث.

وأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح الجثة وتحديد سبب الوفاة، كما انتدبت الأدلة الجنائية لرفع الآثار البيولوجية من مسرح الحادث، وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة ومدى تورط المتهمين في إلقاء المتوفي من الطابق الرابع أو إجباره على القفز.