رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 15 يوليه 2020 الموافق 24 ذو القعدة 1441

من الارتباط للضرب المبرح.. أزمات شيرين وحسام حبيب «عرض مستمر»

الجمعة 05/يونيو/2020 - 07:25 ص
جريدة الدستور
محمد مجدي
طباعة
تُحدث المطربة شيرين عبدالوهاب، من وقت لآخر، العديد من الأزمات والمشاكل التي تقحم نفسها ومن حولها فيها، كان آخرها أزمتها مع زوجها المطرب حسام حبيب، والتي لم يعلن أي منهم حقيقة أو نفي هذه الأزمة.

ودائمًا ما تحاول شيرين الخروج المأزق، في أكثر من مرة، بتبرير تلك المواقف بأنها عفوية، وما يخرج منها ما هو الإ إحساس من القلب لا تقصد من خلاله أي إساءة، لتقوم بالاعتذار طوال الوقت على هذه الأمور.

أزمات شيرين كانت متنوعة ما بين مشاكل مع جمهورها، أو شخصية مع زوجها حسام حبيب، الذي على الرغم من أنه كثيرًا ما يخرج بصحبتها، الإ أن ذلك لا ينفي وجود العديد من المشاكل الكبيرة بينهما.

بداية العلاقة بين شيرين وحسام لاقت أمورًا غير مفهومة بعدما نفى الاثنين فكرة ارتباطهما لأكثر من مرة، كانت أولها في شهر أبريل لعام 2018، عندما أعلن المهندس حسين حبيب، والده، ارتباطهما، لكن سرعان ما قام بنفي هذا، مؤكدًا أن علاقتهما ما هي إلا صداقة فقط.

وبعد مرور شهرين، يعود والد حبيب مرة أخرى ويعلن عبر حسابه بموقع "فيس بوك" عن ارتباطهما مرة أخرى قائلًا: "رغم كيد العزال ابني وحبيبة قلبي"، ليبدأ الاثنين حياتهما بالعديد من التسأولات غير المفهومة.

ومع بداية عودة شيرين لإحياء الحفلات، دخلت في مشكلة كبيرة عند تقديمها حفل رأس السنة لعام 2019، حيث تحدثت بشكل أثار استغراب حاضري الحفل، قائلة: "أنا خسارة في مصر" بطريقة كوميدية.

أدخلت هذه العبارات شيرين في مشاكل عديدة مع نقابة المهن الموسيقية، وأقحمت زوجها فيها، خاصة أنه كان واقفًا بجوارها طوال هذه الأزمة التي بدأت بعد زواجهما بشهور قليلة.

واستمرت مشاكل شيرين، التي أوقعت زوجها فيها، لفترات طويلة، فقدمت بعد حفلها برأس السنة، حفلًا آخر في دولة البحرين، وأثارت وقتها الجدل عندما قالت لسيدة طلبت منها أغنية "مشربتش من نيلها" لترد عليها وتقول "هنا اتكلم براحتي في مصر يسجنوني"، الأمر أقحم شيرين مرة أخرى في مشكلة، زجت بزوجها فيها بالوقوف معها أيضًا لإخراجها من هذه الأزمة هي الأخرى".

الحياة الأسرية لشيرين عبدالوهاب، قابلت العديد من المشاكل على مستوى السوشيال ميديا، خاصة مع استمرارها في الحديث عن علاقتها بحسام حبيب، والتي تحدثت عن تفاصيلها بشكل كامل خلال مشاركتها في أحد البرامج الفنية، عندما قالت عبارات عارضها البعض فيها مثل "أنا وحسام بقالنا 5 سنين صحاب، وأنا طلبت إيده وقولتله هو إحنا ينفع نتجوز"، وعندما قالت: "حسام بيزعل لما ببوس حد"، هذه العبارات أدخلتهم في أزمة كبيرة بسبب فكرة استباحه حرمة وأسرار زواجهما.

وأخيرًا انتشرت أخبار كثيرة تزعم بوجود خلافات بين شيرين عبد الوهاب وحسام حبيب، وفشل الفنان أحمد سعد في الصلح بينهما، الإ أن الاثنين لم ينفيا أو يؤكدا هذه الأخبار، التي أظهرت وجود مشاكل بينهما وصلت إلى حد الضرب العنيف وطلب الطلاق.