رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 07 يوليه 2020 الموافق 16 ذو القعدة 1441

مقتل ضابط أمريكى بكاليفورنيا.. والحكومة تعتبره «إرهاب محلى»

الأحد 31/مايو/2020 - 01:26 ص
مقتل ضابط أمريكى
مقتل ضابط أمريكى
محمد عمر
طباعة
قُتل ضابط إنفاذ القانون الفيدرالي في ولاية كاليفورنيا، وأصيب آخر بجروح خطيرة، السبت، بعد إطلاق النار عليهما أثناء تأمين محكمة في أوكلاند، بالقرب من واحدة من الاحتجاجات العنيفة المتزايدة في جميع أنحاء البلاد على خليفة مقتل جورج فلويد.

وقال كين كوتشينيللي، نائب وزير الخارجية بالوكالة، في مؤتمر صحفي بالعاصمة واشنطن، السبت، "عندما يستهدف شخص ضابط شرطة أو مركز شرطة بنية الإيذاء والترهيب فهذا عمل إرهابي داخلي"، وذلك وفق وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وأشارت الوكالة إلى أن إطلاق النار وقع في أوكلاند بعد أن وقفت سيارة خارج مبنى رونالد في. ديلومز الاتحادي حوالي الساعة 9:45 مساء الجمعة.

وقالت السلطات إن شخصًا أطلق النار على اثنين من ضباط الأمن المتعاقدين اللذين عملا في خدمة الحماية الفيدرالية التابعة للأمن الداخلي، مما أسفر عن مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح خطيرة.

وقال مسئولو وزارة الأمن الوطني إن الضابطين كانا يراقبان تظاهرة في أوكلاند احتجاجا على قتل أحد أفراد الشرطة لجورج فلويد في ولاية مينيسوتا.

وأشارت لوكالة إلى أنه لم يتم الكشف عن هوية الضباط القتيل، كما لم يتم الكشف عن اسم المشتبه به في إطلاق النار، ولم يُعرف على الفور ما إذا كانت السلطات قد حددت أن إطلاق النار على صلة بالاحتجاج أم لا.

فيما قال مسئولون اتحاديون إنهم يشهدون المزيد من التهديدات والاعتداءات ضد ضباط إنفاذ القانون في الاحتجاجات وقالوا إنهم سيصعدون الإجراءات الأمنية لحمايتهم.

وأكد "كوتشينيللي" أن هناك تهديدات من قبل البعض بمهاجمة مراكز الشرطة والمباني الفيدرالية، مشددًا على أنه لن يتم التسامح مع هذا العنف فحسب، بل هم ملتزمون أيضًا بضمان عدم نجاحه في أي مكان.