رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إمام يهرب من الشرطة بسبب صلاة العيد في الدقهلية

إمام مسجد
إمام مسجد

أثار فيديو هروب إمام مسجد في محافظة الدقهلية جدلاً كبيراً في مواقع التواصل الاجتماعي، ليشتهر الفيديو المتداول بمقولة "اجري يا شيخ محمود" وذلك بسبب خرق إجراءات الدولة الاحترازية ضد فيروس كورونا عقب أن لاحقهم رجال الأمن للسيطرة على الأمر.

عيد وسط إجراءات احترازية، هكذا يمكن وصف عيد الفطر هذا العام، حيث جاء مختلفا عن كل عام، بسبب انتشار فيروس كورونا، والذي اتخذت الدولة بسببه سلسلة من الإجراءات الاحترازية لعل أبرزها ما جاء بخصوص بدء حظر التجوال من الخامسة مساءً، وإغلاق المتاجر والمحال والأماكن الترفيهية، إلا أن قرار إغلاق المساجد ما زال ساريا، وذلك ضمن خطة لمنع تفشي فيروس كورونا، حيث حذر وزير الأوقاف من مخالفة أي إمام مسجد قرار الحظر وتأدية صلاة الجماعة بما يخالف قرارات الدولة.

هروب إمام مسجد من الشرطة

أراد إمام مسجد أن يصلي صلاة العيد جماعة، في أحد مساجد قرية نبروه بمحافظة الدقهلية، وفي تصرف مخالف لكل قواعد الأوقاف والدولة، اتفق الإمام مع أهالي القرية على أداء صلاة العيد جماعة في المسجد، وبالفعل تجمعوا في المسجد وكبروا تكبيرات العيد داخل المسجد أعقبها صلاة العيد، وفور سماعهم سرينة الشرطة، فر الإمام هاربا في الشارع ووراؤه المصلين، خوفا من القبض عليهم عن طريق الشرطة.


الفيديو يثير الجدل


حالة من الجدل الشديد أثيرت عقب انتشار فيديو هروب إمام مسجد بسبب صلاة العيد في الشارع على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث قابل المواطنون الفيديو بالسخرية، حيث قال أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي: "هتودينا في داهية يا شيخ، فيما قال آخر: "الواحد محتار يضحك على الفيديو ولا يعيط"، وقال ثالث على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "نحلة في الجري يا شيخ".

البعض سخر من فيديو هروب إمام المسجد، لكن آخرون غضبوا غضبا شديدا من موقف الإمام وهروبه هو والمصلين، حيث قال أحد رواد مواقع التواصل الاجتماعي: "عيب على دقنك متبقاش عارف الصح في ظروف البلد دي وتنشر المرض"، في حين قال طبيب: "وبنسأل المرض بينتشر ليه ما هو من التصرفات دي".

يهمك أيضاً:



وعقب انتشار الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، طالب عدد كبير من الناس بمعاقبة الإمام وأهالي القرية الذين استجابوا لدعواته، خوفا من انتشار فيروس كورونا، حيث تؤدي هذه التصرفات غير المسئولة من الأشخاص الذين يسعون إلى التجمعات وانتشار فيروس كورونا في مختلف الأماكن.