رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 11 يوليه 2020 الموافق 20 ذو القعدة 1441

كبريات مجموعات الإنترنت تشكل جبهة لمكافحة التضليل حول كورونا

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 08:07 م
الإنترنت
الإنترنت
وكالات
طباعة
قررت عدة مجموعات الكترونية كبرى توحيد جهودها لمحاربة التضليل حول فيروس كورونا المستجد.

وفي بيان نشر مساء الاثنين، أكدت شركات فيسبوك وجوجل وتويتر ومايكروسوفت وريديت ويوتيوب ولينكدإن على "العمل سويا بشكل وثيق ردا على (كوفيد-19).

أضاف البيان "سنساعد ملايين الأشخاص في البقاء مطلعين بالتوازي مع محاربة التزوير والتضليل حول الفيروس عبر تسليط الضوء على المضامين الموثوق بها في منصّاتنا وعبر تقاسم المعلومات الأساسية بالتعاون مع الوكالات الصحية العالمية"، متابعًا "ندعو الشركات الأخرى للانضمام إلينا لمواصلة حماية مجتمعاتنا".

من جهتها، وضعت شركة فيسبوك الثلاثاء برنامجا بقيمة 100 مليون دولار لمساعدة الشركات الصغرى والمتوسطة في أنحاء العالم التي تأثرت بأزمة فيروس كورونا المستجد.

وقالت المسؤولة الثانية في فيسبوك شيريل ساندبرغ في منشور على حسابها "علمنا أنه يمكن للدعم المالي مساعدة الشركات الصغيرة على الاستمرار ودفع أجور من لا يستطيعون القدوم إلى أماكن عملهم".

أضافت "لذلك أعلن اليوم أن فيسبوك ستَستثمر 100 مليون دولار لمساعدة 30 ألف شركة صغيرة في أكثر من 30 بلدًا".

وأقامت فيسبوك الثلاثاء، شراكة مع الشبكة العالمية للتثبت من الأخبار التابعة لمعهد بوينتر، وهي مبادرة تشارك فيها وكالة فرانس برس.

وهذا التعاون الذي خصصت له ميزانية بمليار دولار، يقترح تقديم دعم بقيمة أقصاها 50 ألف دولار لمشاريع في كافة أنحاء العالم تكافح الأخبار المضللة المرتبطة بالوباء.

من بين الإجراءات الأخرى التي اتخذتها فيسبوك منع الإعلانات التي تهدف لبثّ الذعر بخصوص فيروس كورونا المستجد، أو الترويج لعلاجات لم يتم إثبات نجاعتها، كما تم إقرار منع مؤقت لإعلانات الأقنعة الطبية.

وتأتي هذه القرارات في وقت يزداد التشدد في التعامل مع الوباء دوليا، وتنتشر معلومات زائفة تشكك حتى في طبيعة الفيروس.