الثلاثاء 27 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خطة «أمن الإسكندرية» لتأمين احتفالات رأس السنة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نشرت مديرية أمن الإسكندرية، في الساعات الأولى من صباح اليوم، قواتها بمختلف أنحاء المدينة وذلك لتأمين الكنائس والأماكن الحيوية في احتفالات أعياد رأس السنة والميلاد، للتصدى لأي محاولة عنف أو شغب تفسد الاحتفالات.

وكان اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، عقد اجتماعًا موسعًا مع قيادات الأمن والمنطقة الشمالية العسكرية؛ لتأمين صلوات المسحيين واحتفالات ليلة رأس السنة، كما حث قوات الأمن على اليقظة التامة أثناء الخدمة نظرًا للظروف الراهنة التي تمر بها البلاد، وعلى ظهور القوات بالمظهر الانضباطي اللائق وحسن معاملة المواطنين.

وتم وضع خطة أمنية تشمل تأمين جميع دور العبادة المسيحية من خلال عدة محاور رئيسية، ومن خلال عدة خطوات استباقية، حيث يتم تكليف إدارة مرور الإسكندرية بشن عدة حملات مرورية لضبط كافة المخالفات المرورية وتحقيق السيولة المرورية اللازمة لمواجهة التكدسات المرورية في أوقات الصلاوات، وأيضًا وضع خطة تصورية للمحاور الرئيسية والمحاور البديلة بالمحافظة لتحقيق السيولة المرورية على أكمل وجه خلال الأحتفالات والصلاوات.

وتكليف إدارة شرطة المرافق بالقيام بعدة حملات لإزالة الإشغالات ورفع مخالفات الباعة الجائلين ورفع المركبات المتروكة منذ فترة أمام جميع الكنائس والمنشات الهامة والسياحية خشية استخدامها في أية أعمال عنف.

وكلف "غنيم"، إدارة البحث الجنائي بتوسيع دائرة الاشتباه في محيط دور العبادة المسيحية والمنشأت الهامة والسياحية بفحص جميع المترددين على تلك المنشأت والتنسيق الأمنى بين حراس العقارات وإدارات الفنادق ووضع خدمات سرية في محيط دور العبادة المسيحية والمنشأت الهامة والسياحية وتأمين أسطح العقارات المطلة على تلك البنايات، وذلك بالأضافة للخدمات النظامية والسرية الثابتة أمام الكنائس والمنشأت الهامة.

كما تم التنسيق مع جميع الكنائس بوضع كاميرات مراقبة وربطها مع غرفة التحكم بالكاميرات بالمديرية. 

وشدد مدير الأمن، على إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل دور العبادة المسيحية والمنشأت الهامة والسياحية؛ للكشف عن أي مفرقعات أو متفجرات والكشف الجيد لمحيط تلك المنشأت عن المفرقعات، وعمل تمركزات أمنية ثابتة وأقوال أمنية متحركة بدائرة كل قسم مكونة من مجموعات من الأمن المركزي ورجال المباحث الجنائية؛ للتدخل الفوري والسريع في حالة حدوث أي شىء يهدد الأمن والتشديد على الأكمنة الحدودية وإدارة تأمين الطرق بالانتشار المكثف للقوات على جميع الطرق السريعة والصحراوية والفحص الجيد لجميع حالات الاشتباه في الأكمنة الحدودية.