الجمعة 24 يناير 2020 الموافق 29 جمادى الأولى 1441

حسب الله: منتدى أسوان للسلام سيكون له دور فى مواجهة مشكلات القارة

الأربعاء 11/ديسمبر/2019 - 03:04 م
جريدة الدستور
عائشة حسن
طباعة
أكد الدكتور صلاح حسب الله، المتحدث باسم مجلس النواب، أن مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الاتحاد الإفريقى، تواصل جهودها المكثفة لتعزيز العمل الإفريقى المشترك والمساهمة في تفعيل مبدأ الحلول الإفريقية للمشكلات الإفريقية ودعم السلام والتنمية ومواجهة النزاعات الإفريقية، مشيرا إلى أن منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين الذى بدأ أعماله اليوم ويستمر لمدة يومين بمدينة أسوان تحت رعاية وبحضور الرئيس عبدالفتاح السيسى، سيكون له أثاره الإيجابية فى دعم الأهداف المركزية للاتحاد الأفريقى من خلال تركيزه على الحلول الأفريقية لمشكلات القارة الإفريقية ويوفر منصة لمعالجة كل من الجوانب السياسية والتنموية التى تهم القارة الإفريقية.

وقال حسب الله، إن الرئيس السيسى نجح خلال رئاسته الحالية للاتحاد الإفريقى فى تحقيق مكاسب كبيرة للقارة السمراء إقليميًا ودوليًا خاصة فيما يتعلق بجذب الاستثمارات العالمية للدول الإفريقية وإقامة العديد من مشروعات البنية الأساسية والتحتية فى مجالات النقل والكهرباء والطاقة ومشروعات التعليم والصحة، إضافة إلى إعطاء ملف إعادة الإعمار بعد النزاعات فى القارة الإفريقية أولوية قصوى والذى يعد واحدًا من أهم الملفات أمام منتدى أسوان للسلام والتنمية والتواصل بين البلدان الإفريقية على جميع المستويات.

وأكد الدكتور صلاح حسب الله، أن هذا المنتدى سيكون فرصة كبيرة لجميع المشاركين فيه من قادة الدول الإفريقية وكل المسئولين والشخصيات الإفريقية البارزة للحوار بهدف التوصل إلى معالجة القضايا والمشكلات الرئيسية التى تهم القارة الأفريقية وشعوبها، مشيدًا بتصريحات السفير سامح شكرى وزير الخارجية التى أكد فيها أن مصر ستقوم بمتابعة نتائج منتدى أسوان ومع نهايته ستعد خارطة طريق للأفكار، حيث سيقوم الرئيس عبد الفتاح السيسى باطلاع القادة الأفارقة خلال القمة القادمة بالنتائج التى أسفر عنها المنتدى لإدماجها في جدول أعمال الاتحاد الإفريقي للوقوف على الأسباب التى يمكن أن تعرقل التنفيذ على مستوى الاتحاد، إضافة إلى تأكيد السفير سامح شكرى أن منتدى أسوان لن يكون حدثًا لمرة واحدة ولكنه سيتكرر سنويًا، وسيصبح عنصرًا أساسيًا في جدول الأعمال الإفريقي فيما يتعلق بالبحث والتوصل إلى حلول إفريقية للمشاكل الإفريقية.