رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 08 أغسطس 2020 الموافق 18 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خبراء "فوود افريكا" و"باك بروسيس": المواد الصديقة للبيئة أفضل

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 12:34 م
جريدة الدستور
دعاء أبو العزم
طباعة
أكد هشام باشا، نائب مدير الابتكار بمركز تحديث الصناعة حرص المركز على دعم الأفكار الابتكارية للشباب ونشر فكر ريادة الأعمال لمواكبة أحدث المفاهيم والاتجاهات العالمية فى مجال تحديث الصناعة، مشيرًا فى هذا الإطار إلى قيام المركز خلال شهر نوفمبر من العام الماضى بإطلاق برنامج "الابتكار وريادة الأعمال" والذى استهدف تقديم الدعم الفني والتسويقي لرواد الأعمال والمبتكرين.

وأشار إلى أن أحد محاور هذا البرنامج تركزت في دعم شباب المصممين وتسويق تصميماتهم وافكارهم الإبداعية حيث نظم المركز مسابقة "باك ديزاينر 2019" وذلك بالتعاون مع غرفة صناعة الطباعة والتغليف ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" ومؤسسة التغليف اللبنانية وحاضنة أعمال رواد النيل، واستهدفت المسابقة دعم المصممين الشباب من خلال تسويق مخرجاتهم من أفكار وتصميمات على المجتمع الصناعي المصري

جاء ذلك خلال الجلسة النقاشية التي عقدت على هامش فعاليات المعرض التجاري الدولي للأغذية والمشروبات "فوود افريكا" فى دورته الخامسة والمعرض الدولي للتعبئة والتغليف "باك بروسيس" وذلك تحت عنوان " نظرة مستقبلية على اتجاهات التعبئة والتغليف - القيمة المضافة للتغليف والتصميم والابتكار"، أدار الجلسة الدكتور جورج نوبار، الأستاذ بكلية الفنون التطبيقية، جامعة حلوان بمشاركة جيلرمو فونت، رئيس الوكالات والعلامات التجارية بشركةHP Graphics، وفريدبرت كليفنز، الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة بوش للتغليف، وعضو المجلس الاستشاري لشركة interpack 2020، ومنذر الحارثي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية للمشروبات بالمملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى هشام باشا، نائب مدير الابتكار بمركز تحديث الصناعة، والسيد محمد عباس، مدير برنامج الابتكار بمبادرة رواد النيل.

وأوضح باشا أنه قد تقدم لمسابقة "باك ديزاينر 2019" والتى تم اطلاقها خلال شهر أبريل الماضى بمشاركة 65 طالب وطالبة من اكثر من 10 كليات فنية مصرية قدموا 165 تصميمًا، حيث تم تصفية الأعمال المتقدمة من قبل خبراء فى مجال التصميم وريادة الأعمال، ليحصل 29 طالب وطالبة على منحة حاضنة أعمال رواد النيل والتى تؤهلهم الى إنشاء شركات تصميم متخصصة، مشيرًا فى هذا الإطار الى قيام المركز ايضًا بالتشبيك بين أكثر من 15 طالب وعدد من الشركات في قطاعات الصناعات الغذائية والدوائية ومستحضرات التجميل لتنفيذ أعمالهم.

ولفت نائب مدير الابتكار بمركز تحديث الصناعة إلى أن الطلبة الفائزين في المسابقة قد شاركوا فى فعاليات المعرض الدولي للتعبئة والتغليف "باك بروسيس" حيث قاموا بعرض تصميماتهم على الشركات العارضة وكذا زوار المعرض من بعثات المشترين ورجال القطاع الخاص.

وأضاف باشا أنه منذ نحو 20 عامًا اتخذت العديد من دول العالم اتجاهًا جديدًا بتنمية وتشجيع القطاعات الابتكارية وعلى رأس هذه الدول إنجلترا والهند اللتين أحرزتا نتائج مميزة في هذا الصدد من خلال وضع سياسات جديدة لتشجيع صغار المبتكرين ومبدعي التصميم الصناعي حيث نجح قطاع التصميم الصناعي خلال عام 2016 في توظيف عدد كبير من الشباب الانجليزي فضلًا عن تحقيق القطاع إجمالي قيمة مضافة بلغت 85 مليار جنيه استرليني.

ومن جانبه أوضح جيلرمو فونت، رئيس الوكالات والعلامات التجارية بشركة HP Graphics ان هناك توجه عالمي في الوقت الحالي للتركيز على تعزيز ثقة المستهلك في جودة المنتج من خلال التجربة العملية خاصةً وأن المستهلك النهائي أصبح لا يثق في نوعية وجودة المنتج والعلامة التجارية دون أن يجرب المنتج أو السلعة ويتأكد من فعاليتها، مشيرًا إلى ضرورة تحكم العلامة التجارية في تصميم وشكل ومواصفات العبوة الحاملة للمنتج والعمل على توفير تجربة رقمية حديثة للعبوات مع الحرص على ربط العبوة وشكلها بالجوانب الشخصية للمستهلك النهائي.

وأوضح فريدبرت كليفنز، الرئيس التنفيذي السابق لمجموعة بوش للتغليف، وعضو المجلس الاستشاري لشركة interpack 2020 أن هناك فاقد كبير يحدث في صناعة الأغذية والمنتجات الزراعية، مشيرًا إلى أهمية تطبيق أهداف التنمية المستدامة للتعبئة في الصناعات الغذائية التي تتضمن الحد من الاعتماد على البلاستيك واستخدام التكنولوجيا المتطورة في التعبئة واللجوء للمواد الصديقة للبيئة.

ومن جانبه لفت منذر الحارثي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية للمشروبات بالمملكة العربية السعودية إلى أن الجمعية تقوم بدور حلقة الوصل بين الحكومة والقطاع الخاص السعودي في قطاع المشروبات فلا يقتصر دورها على مجرد تعبئة المشروبات بل يتطرق ليشمل حماية المشروبات من أضرار التعبئة والتصنيع، مشيرًا إلى أن قطاع التعبئة والتغليف يكتسب أهمية كبرى في المنطقة العربية لما تتمتع به من حجم استهلاكي كبير للمشروبات والصناعات الغذائية، فالعالم العربي يستهلك سنويًا كميات هائلة من المشروبات والمواد الغذائية.

وأضاف محمد عباس، مدير برنامج الابتكار بمبادرة رواد النيل أن المبادرة ممولة من البنك المركزي المصري وتنفذها جامعة النيل وهي تركز في المقام الأول على احتياجات الصناعة المحلية والتي تأتي على رأسها عملية التعبئة والتغليف حيث تم إنشاء حاضنة أعمال لتطوير مبتكري التصميم الصناعي، مشيرًا إلى أن المبادرة تعاونت مع عدد من الجهات التمويلية في مصر أهمها البنك المصري لتنمية الصادرات لاحتضان صغار المبتكرين في مجال التصميم ومحاولة الخروج بتصميماتهم من طور الفكرة إلى التعاقد مع شركات ومؤسسات صناعية.

الكلمات المفتاحية