-
الأحد 15 ديسمبر 2019 الموافق 18 ربيع الثاني 1441

اتفاقية بين مصر والإمارات لضخ 20 مليار دولار بالصندوق السيادى

الخميس 14/نوفمبر/2019 - 02:17 م
جريدة الدستور
أميرة ممدوح
طباعة
قال مصدر مطلع بمجلس إدارة صندوق مصر السيادي "ثراء"، إن الإمارات أبدت رغبتها في الدخول في شراكة مع صندوق مصر السيادي عبر شركة أبوظبي التنموية القابضة بقيمة 20 مليار دولار، من خلال الاستثمار في العديد من القطاعات أبرزها قطاع الطاقة المتجددة والصناعات الغذائية والدوائية والصناعات التحويلية والقطاعات المالية.

وأضاف المصدر، في تصريح لـ"الدستور"، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين كل من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، اليوم الخميس، على هامش زيارة الرئيس السيسي إلى الإمارات.

وأكد المصدر أن الصندوق سيولي فيما بعد طرح الأصول للاستثمار بنظام المشاركة أو الاستغلال بنسب متباينة قد تكون 50-50 أو 70-30 أو 60-40، حسب التكلفة الاستثمارية والهيكل التمويلي لكل مشروع، دون أن يؤثر ذلك في النهاية علي ملكية الدولة لتلك الأصول أو نقل ملكيتها تمامًا للقطاع الخاص وهو أمر غير وارد.

ولفت المصدر إلى أن الصندوق يعمل حاليًا على تدشين قاعدة بيانات للأصول المقرر ضمها للصندوق، من بينها مبنى مجمع التحرير وأرض المعارض وأرض مكتبة الإسكندرية، وفلترة هذه الأصول بشكل دقيق، وتحديد أولويات طرح أي منها للشراكة مع المستثمرين، وبناءً على العروض التي سيتم تلقيها ودراسات الجدوى الخاصة بكل مشروع وتكلفة الأرض والتشغيل والماكينات، ستحدد نسبة الشراكة بين المستثمر والصندوق.

وأوضح أن دور الصندوق بشكل أساسي هو حلقة وصل بين الحكومة والقطاع الخاص، لتسهيل عملية إدارة الأصول غير المستغلة من خلال جهة ولاية واحدة.