السبت 07 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أبو خطوة: دراسات اثبتت أن العنف النفسي يحول الطفل لشخص آخر

الأربعاء 30/أكتوبر/2019 - 02:48 م
جريدة الدستور
الحسين عبيد
طباعة
قالت هالة أبوخطوة، المستشارة الإعلامية ليونيسيف مصر، إن الطفل بحكم القانون المصري والمواثيق الدولية ما هو دون ال 18 عاما، لافتة إلى أن مرحلة المراهقة عند الأطفال هي فترة حرجة للغاية، ولابد من التعامل معها برعاية وحرص شديد.

وأضافت أبو خطوة، خلال المائدة المستديرة التي نظمها المجلس الاعلي لتنظيم الإعلام بالاشتراك مع منظمة اليونيسيف حول " مناقشةدور الإعلام في تعزيز التربية الايجابية وانهاء العنف والممارسات الضارة ضد الأطفال، أن الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا" هى جز من برنامج مشترك بين الاتحاد الاوربي، ومنظمة اليونسيف، ووزارة التربية والتعليم، والمجلس القومي للطفولة والأمومة.

وبينت أبو خطوة، أن الحملة امتدت على مدار الثلاث سنوات الماضية، لمناهضة العنف ضد الأطفال، مشيدة بدور الإعلام الذي ساعد بشكل فعال وجذري في نجاحها ووصول رسالتها لحوالي 80 مليون مصري.

ولفتت المستشارة الإعلامية لمنظمة اليونيسيف، إلى أن العنف النفسي من أخطر أنواع العنف الذي يتعرض له الأطفال، بل قد يقود المتعرض له للإنتحار، مستطردة:" جميعنا تعرضنا له".

وعن التنمر، أكدت أبو خطوة، أن الحملة تناولت هذا النوع من العنف بشكل مكثف، قائلة:" كان لابد من التعامل مع المتنمر والمتنمر عليه، والتعرف على متطلبات كلاهما".

واختتمت أبو خطوة كلامها:" هناك دراسات بحثية اثبتت أن العنف النفسي المتكرر يحول الطفل لشخص عنيف، يستخدم هذا العنف ضد الأهل المتسبب في تحوله لشخص عنيف".