الإثنين 17 فبراير 2020 الموافق 23 جمادى الثانية 1441

حزن بالغربية بعد مصرع شاب وإصابة آخر في حادث "كمسري طنطا"

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 06:37 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
الغربية شريف عبد الغنى حسام فوزى جبر
طباعة
عاشت محافظة الغربية يومًا حزينًا اليوم بعد، إجبار كمسرى لشابين على النزول من القطار أثناء سيره بالقرب من قرية دفرة التابعة لمركز طنطا، لعدم قدرتهما على دفع ثمن التذكرة، مما أدى إلى مصرع أحدهما وإصابة الآخر.

كشف مصدر أمني بمديرية أمن الغربية، أن النيابة العامة وجهت إلى الكمسري تهمة القتل العمد بعد أن أجبر الشابين على النزول من القطار، وتم القبض عليه بمحطة مصر بواسطة مباحث السكة الحديد، وتم تسليمه لمركز طنطا.

وتلقي اللواء خالد موسي مأمور شرطة السكة الحديد بطنطا، إخطارا من العقيد محمود مبروك رئيس مباحث السكة الحديد بطنطا، ببلاغ ركاب القطار القادم من الإسكندرية إلى مدينة طنطا بقيام كمسرة القطار، ويدعي (م. ه) بإجبار راكبين على إلقاء نفسيهما من القطار لعدم وجود أموال معهما لدفع الأجرة، وعدم وجود تذاكر معهما.

كشف مصدر أمني بمديرية أمن الغربية، أن الشابين كانا يبيعان خواتم واكسسوارات.

وأضاف المصدر في تصريحات لـ"الدستور" أن الشابين كانا يبيعان الإكسسوار بمدينة الإسكندرية، وضاق بهما الحال فاستقلا القطار من محطة الإسكندرية وهو مكيف، مشيرًا إلى أن الكمسري عندما طالبهما بدفع الأجرة أكدا أنهما لا يوجد لديهما نقود؛ فطلب الكمسري البطاقة الشخصية لكلا منهما؛ فرفضا، مما أدى إلى إجبارهما على النزول، وفتح باب عربة في القطار في أحد الأماكن التي يقوم القطار بالتهدئة بها، فنزلا مما أدى إلى انزلاق ساق أحدهما أسفل عجلات القطار ولقي مصرعه وأصيب الآخر.

كشف المصدر أن النيابة العامة وجهت إلى الكمسري تهمة القتل العمد،

وحصلت "الدستور" على تقرير الوفاة الخاص بالشاب الذي لقي مصرعه أسفل عجلات القطار، بعد إجبار الكمسري لشابين على النزول لرفضهما دفع الأجرة، حيث جاء في التقرير أن الحادث نتج عنه فصل الرأس عن الجسم للمدعو محمد عبدالحميد -23 سنة، ونتج عنه نزيف حاد وهبوط في الدورة الدموية.