الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"مصر وعبور 73".. ندوة بمسرح سيد درويش الليلة

الأربعاء 16/أكتوبر/2019 - 01:17 ص
جريدة الدستور
نضال ممدوح
طباعة
في إطار الاحتفال بذكرى انتصارات أكتوبر المجيدة؛ ينظم المجلس الأعلى للثقافة؛ بالتعاون مع المركز الثقافي القومي٬ دار الأوبرا٬ أمسية ثقافية بعنوان "مصر وعبور 73" بمسرح سيد درويش بالإسكندرية؛ في تمام السابعة من مساء اليوم الأربعاء، وذلك ضمن الفعاليات الثقافية التي تنظمها وزارة الثقافة بجميع المحافظات احتفالا بانتصارات أكتوبر المجيدة.

هذا ويدير الأمسية الدكتور أبو الحسن سلام٬ ويشارك بها كل من: الشاعر أحمد فضل شبلول٬ الدكتور شبل بدران٬ الدكتور فتحي أبو عيانة٬ والمهندس ياسر سيف.

عرف الحرب باسم حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان في مصر فيما تعرف في سورية باسم حرب تشرين التحريرية أما إسرائيل فتطلق عليها اسم حرب يوم الغفران٬ أويوم كيبور.

حقق الجيشان المصري والسوري الأهداف الإستراتيجية المرجوة من وراء المباغتة العسكرية لإسرائيل، كانت هناك إنجازات ملموسة في الأيام الأولى بعد شن الحرب، حيث توغلت القوات المصرية 20 كم شرق قناة السويس، وتمكنت القوات السورية من الدخول في عمق هضبة الجولان.

أما في نهاية الحرب فانتعش الجيش الإسرائيلي فعلى الجبهة المصرية تمكن من فتح ثغرة الدفرسوار وعبر للضفة الغربية للقناة وضرب الحصار على الجيش الثالث الميداني ولكنه فشل في تحقيق أي مكاسب استراتيجية سواء بالسيطرة علي مدينة السويس أو تدمير الجيش الثالث.

وعلى الجبهة السورية تمكن من رد القوات السورية عن هضبة الجولان. تدخلت الدولتان العظيمتان في ذلك الحين في الحرب بشكل غير مباشر، حيث زود الاتحاد السوفيتي بالأسلحة سوريا ومصر٬ بينما زودت الولايات المتحدة إسرائيل بالعتاد العسكري.

وفي نهاية الحرب عمل وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر وسيطًا بين الجانبين ووصل إلى اتفاقية هدنة لا تزال سارية المفعول بين سوريا وإسرائيل.
ads