الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير الثقافة تطلق إشارة بدء فعاليات دورة "المسرح القومي"

السبت 17/أغسطس/2019 - 11:28 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
أطلقت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة إشارة بدء فعاليات الدورة الـ 12 من المهرجان القومي للمسرح المصري، والتي تحمل اسم القدير الراحل كرم مطاوع، ويرأسها الفنان أحمد عبد العزيز، وذلك بحضور الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح ومدير المهرجان، والدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، والفنان خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي، والدكتور فتحي عبد الوهاب رئيس صندوق التنمية الثقافية، وعدد المسرحيين والنقاد.

قالت عبد الدايم، إن الحراك الفني والثقافي في مصر يواصل التوهج، حيث تلتمع الأحداث التنويرية في سماء الوطن وتشهد إقبالا كثيفا يدعو للفخر ويؤكد قدرة الجمهور على التذوق والانتقاء، وأضافت أن فن المسرح يعد سفيرًا للحلم الإنساني، ومرآة تعكس قضايا وأفراح المجتمع، وتعبر عن التوجهات الفكرية لأبنائه، مشيرة أن الدورة 12 من المهرجان القومي للمسرح تبعث بالعديد من الرسائل، التي تحمل المعاني السامية والقيم النبيلة، وتعلن الاحتفاء بأحد الألوان الإبداعية المميزة، التي يعرض خلالها عددًا من أهم أعمال الحركة المسرحية المصرية.

ووجه رئيس المهرجان التحية لكل من ساهم في خروج هذه الدورة إلى النور وثمن جهود دفع مسيرة المسرح المصري، موضحا أن فن المسرح يعد وسيلة لإيجاد الكثير من الحلول لقضايا المجتمع، كما أنه أسلوب فعال لتطوير وتنمية الوعي.

من جانبه، أكد مدير المهرجان ورئيس البيت الفني للمسرح، أن حشد المبدعين كل عام للاحتفاء بالمسرح المصري يعد جهدًا خالصًا تحرص عليه وزارة الثقافة، وأوضح أن المسرح يعد فنًا يسعى في دروب المعرفة، ويبقى أحد مصادر الإبداع والتواصل المباشر مع الجمهور.

زرحبت وزير الثقافة بأعضاء لجان تحكيم المسابقات قبل تكريم كوكبة من النجوم تقديرًا لعطائهم غير المحدود، ووصفتهم بنماذج مشرفة لعناصر ومفردات قوى مصر الناعمة، وهم أسماء الراحلين محسنة توفيق وتسلمه نجلها وائل خليل، محمود الجندي، وتسلمته ابنته مريم، ومحمد نجم وتسلمه ابن عمه أيمن نجيب نجم، فؤاد السيد المدير المالي والإداري للمسرح القومي وتسلمته نجلته إكرام، فاروق الفيشاوي وتسلمها نجله عمر، إلى جانب المبدعون يوسف شعبان الذي توجه بالشكر لوزارة الثقافة على جهودها الدؤبة لإعادة أمجاد المسرح المصري، الكاتب الكبير يسري الجندي وتسلمها عنه الكاتب الصحفي يسري حسان، مدير الإدارة المسرحية عاصم البدوي، الكاتب والمؤلف السيد حافظ، مهندس الديكور والتشكيلي الدكتور عبد ربه حسن عبد ربه، والنجم لطفي لبيب، النجمة هالة فاخر، المخرج الكبير محسن حلمي، النجم علي الحجار، والنجمة سوسن بدر، والفنان القدير توفيق عبد الحميد.

وكانت ساحة الأوبرا قد تجملت بعروض للأراجوز وخيال الظل، كما بدأ حفل الافتتاح الذي أخرجه رئيس المهرجان أحمد عبد العزيز بالسلام الوطني، بعده اصطف ١٢ نجم على المسرح كضيوف شرف لهذه الدورة، حيث تلقوا تحية تقدير واحترام من الحضور، وهم القديرة سميحة أيوب، عميد المسرح المصري جلال الشرقاوي التشكيلي الكبير حسين العزبي، والفنان محيي إسماعيل، والموسوعة الفنية ومتعدد المواهب سمير صبري، وعاشق المسرح المخرج سيد فجل، الشاعر والكاتب والمخرج شوقي حجاب، إيزيس المسرح المصري سهير المرشدي، راعية الإبداع المسرحي الناقدة الدكتورة هدي وصفي، المخرج المبدع ورئيس المهرجان القومي للسينما سمير سيف، فتي المسرح الجامعي النجم محمود حميدة والمبدع الاصيل عزت العلايلي.

وتم تقديم فقرة تعبيرية حركية بعنوان الاستثنائي من إخراج مناضل عنتر وعرض فيلمًا قصيرًا عن المسيرة الفنية للراحل كرم مطاوع، واعتلى خشبة المسرح أعضاء لجان تحكيم المسابقات المصاحبة للفعاليات والتى تشمل 5 مسابقات ثلاثة منها مخصصة للعروض المسرحية ويأتي أولها للعروض التي تنتجها المؤسسات المتخصصة في المسرح سواء التابع للدولة أو الخاص، حيث يشارك البيت الفني للمسرح بـ8 عروض، والهيئة العامة لقصور الثقافة بـ5 عروض، ويشارك صندوق التنمية الثقافية ممثلا في مراكز الإبداع بعرضين، وكذلك المعهد العالى للفنون المسرحية والبيت الفنى للفنون الشعبية والاستعراضية، ومركز الهناجر وفرق القطاع الخاص.

وتشارك كل من دار الأوبرا والنقابات الفنية بعرض واحد وبذلك يكون إجمالي عروض السابقة 25 عرضًا، أما المسابقة الثانية تشمل المسرحيات التي تنتجها المؤسسات والأفراد مثل الجامعات والمعاهد والفرق الحرة والمستقلة، وتشمل 27 عرضًا مسرحيًا من المعاهد والكليات وورش البيت الفني للمسرح والفرق الحرة والمستقلة وغيرها، والمسابقة الثالثة تم تخصيصها لعروض الطفل التي يقدمها الكبار أو الأطفال أو ذوى الهمم والقدرات الخاصة، وتضم 20 عرضًا متنوعًا يقدمهًا عدة جهات مختلفة منها المسرح المدرسي، والبيت الفني للمسرح، ومسرح الطفل بالنوادي، ووزارة الشباب والرياضة.

كما أعلن المهرجان عن فتح باب التقدم لمسابقة النقد المسرحي، والتي من خلالها يمنح المهرجان جائزتين، الأولى جائزة فوزي فهمي لأفضل دراسة نقدية نظرية، والثانية جائزة أفضل مقال نقدي تطبيقي، ومن شروطها ألا يكون المتقدم قد نال عن هذه الدراسة أي درجة علمية أو ترقية أو فازت في أي مسابقات من قبل، وأن يكون المقال النقدي (التطبيقي) قد تم نشره في أي صحيفة ورقية أو إلكترونية خلال الفترة من ١٦ مايو ٢٠١٨ الى ١٤ يونيو ٢٠١٩.

وكذلك فتح باب التقدم لمسابقة التأليف المسرحي، تمنح المسابقة جائزة لينين الرملي لأفضل نص مسرحي كتب خصيصا للمسرح، والنصوص التي يحق لها المشاركة في هذه المسابقة هي نصوص كتبت خصيصا للمسرح، ولم يسبق لها الحصول على أية جوائز في أي مسابقات أخرى، وتصل القيمة المادية لكل جوائز الدورة الثانية عشرة إلى 573 ألف جنيه مصري، كما يصدر المهرجان 20 إصدارًا ما بين كتب للمكرمين، وكتاب عن حامل اسم الدورة الفنان كرم مطاوع، وكتاب آخر عن تاريخ المسرح المصري في 12 عقد، كما يصدر المهرجان 14 نشرة يومية عن فعاليات المهرجان وأحداثه اليومية.
ads