الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
ads

طه حسين قبل حفنة تراب في "الحديبية".. حكايات أهل الكتابة في موسم الحج

الإثنين 12/أغسطس/2019 - 02:58 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
«وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ».. أمر الله عزّ وجلّ الناس بأداء فريضة الحج بإعتبارها ركنًا من أركان الإسلام، وهى الفريضة التى تتزامن وعيد الأضحى المبارك ثاني أعياد المسلمين بعد عيد الفطر السعيد.. ولأهل الكتابة حكايات طريفة فى موسم الحج، نرويها من واقع دفاتر أهل الكتابة.

- طه حسين يقبل حفنة تراب فى «الحديبية»

من أبرز المواقف الطريفة عند أداء فريضة الحج قيام الدكتور طه حسين أديب عميد الأدب العربي أخذ حفنة من التراب وقبّلها عند وقوفه عند "الحديبية"، وعندما سئل عن ذلك قال: "لعلَّ الرسول وطئَ هنا"، كان ذلك عام 1955 وهى الرحلة التي استغرقت رحلته تسعة عشر يومًا وكانت مع صديقه أمين الخولى، وكان لها صدى واسع حيث قام باستقباله الملك سعود، والأمراء والأعيان والأدباء والإعلاميون، كما استقبلته هناك بعثة الأزهر الشريف، وكان من بينها الشيخ محمد متولي الشعراوي إذ كان يعمل أستاذًا في كلية الشريعة بالممكلة العربية السعودية أنذاك.

- بسبب«الزحام» نجيب محفوظ لم يؤدِ الفريضة

أديب نوبل نجيب محفوظ لم يؤدِ فريضة الحج، الأمر الذى دفع ابنته فاتن إلى أداء فريضة لوالدها بعد وفاته عام 2006.

ويرجع سبب عدم أداء أديب نوبل لفريضة الحج لكون يكره الزحام، وهو ما كشف عنه فى حوار أجرته معه الصحفيةُ الفرنسيةُ تشارلوت الشبراوى عام 1991، وصدر ضمن كتابه "بيت حافل بالمجانين" عن الهيئة العامة للكتاب وترجمه الشاعر أحمد شافعي عام 2015، وهو الكتاب المتضمن حوارات "باريس ريفيو" مع أعظم كتاب الكون.

- حجر فيروز لخاتم خيرى شلبى قبل الحج

ريم ابنة الحكاء العظيم الروائى الراحل خيرى شلبي، روت لنا استعدادات والدها قبل ذهابه لأداء فريضة الحج، قائلة:"طلب من بائع الخواتم الذي كان يتعامل معه باستمرار أن يحضر له حجرًا فيروزيًا ليضعه فى خاتمًا من الفضة ليذهب به إلى الحج، فكان لا ينام إلا وفى يده خاتمًا من الفضة".
وتابعت، كان بيحب الخواتم المشغولة من الفضة المسكوفى كانت بتهدى أعصابه، وكان دائم الاقتناء لأحجار العقيق والفيروز، ومن وقت لآخر كان يقتنى لونًا من ألوانه الجذابة".
ads
ads

ads