الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أبرزها سرعة القذف.. أسئلة متكررة لطبيب الذكورة

الأربعاء 17/يوليه/2019 - 11:46 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
إسلام جمال
طباعة
تعتبر عيادة أمراض الذكوره من أكثر الأماكن الغير محببة لدى الكثير من الرجال، نظرًا لإرتباطها بالمشكلات الجنسية والعلاقات الزوجية، الأمر الذي يجد فيه كثيرين الخوف لرغبتهم فى عدم الاعتراف بما لديهم من مشكلات من الأساس.

وقد أظهرت الكثير من الدراسات الطبية، أن أكثر من 25 % من الرجال يزورون عيادات أمراض الذكوره بدون إخبار أحد، وهناك الكثير من الأسئلة المحرجة التى تعرض على طبيب أمراض الذكوره، هذا ما أخبرنا به الدكتور عبد التواب محمد، استشاري أمراض الذكورة والعقم عند الرجال.

"أنا مش أنا يا دكتور"
قال عبد التواب، إن واحدة من أكثر الاستفسارات المحرجة التى يخشى المريض أن يتوجه بها لطبيب الذكورة هو تغير القدرة الجنسية لديه، من حيث مدة الجماع أو القدرة الجسدية بشكل عام.

"أنا أقدر أتجوز تانى يا دكتور"
يربط دائمًا الرجل فكرة الزواج مرة أخرى بمدى قدرته الجسدية، ومن الأسئلة المحرجة التى أشار إليها الدكتور عبد التواب، هو قدرة الرجل على الجمع بين زوجتين، معتقدين خطًأ بأن الطبيب قادر على تزويد الرجل بالقدرة الجنسية من خلال الدواء.

"اكتبلى برشام كويس"
قال الدكتور عبد التواب، أن الكثير من زوار العيادات الخاصة بأمراض الذكوره، يأتون من أجل "الروشتة السحرية"، التى تحتوى على المقويات والوصفات التى تجعله يجمع بين أربع زوجات، وهذا تفكير خاطيء، فالمرض الجنسى أنواع وبالتالى تختلف العلاجات الخاصة به، ولا تأتى بنتائج سريعة ومبالغ فيها لهذا الحد.

"سرعة القذف.. أعمل معاها أية"
أكد إستشارى أمراض الذكورة، أنه من أكثر المشكلات التى تواجه الرجال مشكلة سرعة القذف بالإضافة إلى ضعف الإنتصاب، مشيرًا إلى أن زوار العيادات لا يملون من السؤال عن حل هذه المشكلة تحديدًا.
ads