الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

طبيب يقشّر العنب لأكثر من 20 عامًا.. والسبب؟

الخميس 20/يونيو/2019 - 08:10 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
مدّ الطبيب تشوانج شي هوا جذوره في حدود وطنه الأم الصين منذ 47 عاما وعالج أكثر من 130 ألف مريض بالكبد مع زملائه.

تسلق الجبال المغطاة بالثلوج وعبر صحراء جوبي لما يقرب من 400 ألف كيلومتر، من أجل إنقاذ الناس من خلال أفعاله الحقيقية ونشر بذور الوحدة الوطنية في شمال وجنوب جبال تيانشان، وهو طبيب في مستشفى فيلق الشرطة المسلحة في منطقة شينجيانج ذاتية الحكم لقومية الويغور.

من أجل توفير وقت عملية الجراحة وتقليل معاناة المريض، قام تشوانج شي هوا بـ "جراحة المحاكاة" مثل ممارسة "تقشير جلد العنب" مرارا وتكرارا، وقد أصر عليها لمدة أكثر من عشرين عاما.

مع هذا الإصرار، أتقن تشوانج شي هوا مهارة فريدة: يمكنه إكمال الجراحة التنظيرية خلال أقل من 10 دقائق فقط، ويستغرق دقيقة واحدة فقط لتقشير المرارة، مما ساعده أن يكون لديه سجل طبي حول أكثر من 130 حالة أجرى لها جراحة طفيفة في المرارة.

على الرغم من أن تشوانج شي هوا لم يعد يشغل منصب عميد المستشفى، إلا أنه لا يزال يصر على إجراء عمليات الجراحة اليومية ويقوم بجولات في الأجنحة والعناية بالمرضى.

يوجد في مكتب تشوانج شي هوا كتاب صغير يحتوي على جميع الأرقام الهاتفية للمرضى المصابين بأمراض خطرة. "المسئولية مدى الحياة" هو التزامه مع المريض.

بعد التخرج، اختار تشوانج شي هوا مدّ جذوره في حدود الوطن الأم، حيث بقي في المنطقة لمدة 47 عاما.

في المناطق النائية الصينية، الناس نادرا ما يذهبون لزيارة الطبيب، وغالبا ما كان تشوانج شي هوا يأخذ الفريق الطبي للذهاب إلى القرية لزيارة الناس، ويخفف الألم لعدد لا يحصى من المرضى. حتى إنه استخدم راتبه الخاص لمساعدة ستة من أبناء الأقليات الفقيرة في بناء منازل جديدة وتمويل أكثر من 60 طفلا للعودة إلى المدرسة.

قول تشوانج شي هوا الدائم هو: "باعتباري طبيبا، في كل مرة نعالج فيها مريضا، يمكننا أن ندفئ أسرة، المحافظة على الوحدة الوطنية وتعزيزها هي مهمتنا"، بحسب قناة (CGTN).
ads