الإثنين 22 يوليه 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads

قمة السيسي ولوكاشينكو بمينسك وتصحيح امتحانات الثانوية العامة يتصدران اهتمام الصحف

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 07:52 ص
 السيسي ولوكاشينكو
السيسي ولوكاشينكو بمينسك
أ ش أ
طباعة
ads
أبرزت صحف القاهرة الصادرة، صباح اليوم الأربعاء، مباحثات القمة بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، في العاصمة مينسك، أمس، وكذا زيارته للبرلمان البيلاروسي، كما اهتمت بعدد من قضايا الشأن المحلي.

ففي صفحتها الأولى، وتحت عنوان "قمة السيسى ولوكاشينكو دفعة قوية للعلاقات بين مصر وبيلاروسيا"، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد قوة العلاقات بين مصر وبيلاروسيا، مشيدا بالتعاون القائم بين الدولتين، وأعرب عن أمله في تعزيز هذا التعاون من أجل الوصول إلي آفاق أرحب في جميع المجالات، وتكثيف التشاور لمواجهة التحديات المشتركة.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال مباحثات القمة بين الرئيس السيسي وألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا، في العاصمة مينسك، أمس، في ثاني أيام زيارته ببيلاروسيا، والتى أعقبتها جلسة مباحثات موسعة، ثم شهد الرئيسان توقيع عدد من مذكرات التفاهم، وتفقدا معرضا للصور بالقصر الرئاسي.

وأضافت أنه خلال المؤتمر الصحفي المشترك، أكد الرئيس السيسي أن زيارته بيلاروسيا نقطة انطلاق لتعزيز علاقات الدولتين، ووجه الشكر إلي لوكاشينكو علي حفاوة الاستقبال.

وأوضح السيسي أن القمة قطعت خطوات ملموسة لدفع التعاون في عدة مجالات، مثل: السياحة والطاقة، والتبادل التجاري والصناعة، مشددا علي ضرورة الاستفادة من الفرص الواعدة في كل المجالات،خاصة اقتصاديا وتجاريا،لتحقيق نقلة نوعية في علاقات البلدين، منوها بزيارة الرئيس لوكاشينكو مصر في يناير 2017، وأشار إلي تعويل القاهرة على دور بيلاروسيا في تعميق العلاقات المصرية مع الاتحاد الاقتصادي الأورو-آسيوي.

ونقلت "الأهرام" عن السفير بسام راضي ـ المتحدث باسم الرئاسة ـ قوله إن المباحثات تناولت توطيد التعاون في التصنيع العسكري والصناعات الثقيلة والدوائية والزراعة والإنتاج الغذائي والحيواني، كذلك السياحة والثقافة، وتبادل الخبرات العلمية، بالإضافة إلي تعزيز التعاون بين بيلاروسيا وإفريقيا، في ضوء الرئاسة المصرية الحالية للاتحاد الإفريقي.

وأشارت الصحيفة إلى أن لوكاشينكو رحب بالرئيس السيسي، مؤكدا أن مصر من أهم شركاء بلاده في إفريقيا والشرق الأوسط، وأوضح أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين القاهرة ومينسك حصل علي دفعة قوية، مشيدا بإصلاح الاقتصاد المصري وتحسن مؤشراته.

وأبدي لوكاشينكو تأييده إقامة منطقة صناعية ومشروعات تكنولوجية مشتركة، وقدم الشكر إلى السيسي على زيارته وجهوده في تنمية علاقات الدولتين وخاطبه بالقول: «أعدكم بأنكم لن تندموا على تنمية العلاقات بين البلدين».

وأكد الجانبين أهمية تفعيل مجلس الأعمال المشترك، ومشاركة الشركات البيلاروسية في تنفيذ المشروعات القومية العملاقة بمصر، كمشروع محور قناة السويس.

واتفق الرئيسين على قيام مصر بإقامة تمثيل دبلوماسي معتمد في مينسك، أسوة بالسفارة البيلاروسية بالقاهرة.

وأشاد لوكاشينكو بالدور المصري في تسوية الأزمات فى الشرق الأوسط موضحا أن وجهات نظر البلدين تطابقت حول ضرورة دعم التسوية السياسية في سوريا، والقضاء علي الجماعات الإرهابية، كما طرح الرئيس السيسي رؤية مصر للحل السياسي في ليبيا. وتناولت المباحثات جهود مكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف، بوصفها تهديدا حقيقيا لمساعي التنمية في المنطقة والعالم، وكذلك التصدي لظاهرة الاتجار بالبشر.

وقلّد لوكاشينكو الرئيس السيسي وسام «صداقة الشعوب»، تقديرا لدوره في دعم العلاقات المصرية- البيلاروسية.


وفي متابعتها للزيارة، ذكرت صحيفة "الأخبار" أن الرئيس عبدالفتاح السيسي زار البرلمان البيلاروسي، في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلي بيلاروسيا، وكان في استقباله رئيسا غرفتي البرلمان، اللذان أعربا خلال المباحثات عن ترحيبهما بزيارة الرئيس إلي مينسك، وأشادا بالعلاقات المتميزة التي تربط بين الشعبين المصري والبيلاروسي.

وأعرب الرئيس عن تطلعه لأن تمثل هذه الزيارة نقطة انطلاق لتطوير علاقات الصداقة المتميزة التي تربط بين البلدين خاصةً في شقها البرلماني من خلال تبادل الخبرات والزيارات البرلمانية، بما يساهم في تعزيز التواصل بين الشعبين الصديقين.

وأكد رئيسي غرفتي البرلمان، حرص بلادهما على دعم مصر في جهودها لتحقيق التنمية، التي شهدت طفرة كبيرة، وتعزيز الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات، لاسيما على الصعيد البرلماني، الذي حظي بدفعة كبيرة خلال الفترة الأخيرة في أعقاب تشكيل مجموعة الصداقة المصرية ـ البيلاروسية البرلمانية..

وتناول اللقاء بحث سبل تفعيل أطر التعاون المشترك، وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما في مجالات التعليم العالي والفني والعلوم والثقافة والسياحة والصناعة.

كما تم استعراض آخر مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، والرؤية المصرية الشاملة بشأن مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وكذا الهجرة غير الشرعية، حيث أشاد رئيسا غرفتي البرلمان البيلاروسي بجهود مصر الكبيرة في هذا الصدد، علي نحو رسخ دورها كركيزة للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.


وفي الشأن المحلي، عودة إلى صحيفة "الأهرام" التي ذكرت تحت عنوان "رئيس الوزراء يتابع إجراءات بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية حياة كريمة" أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أكد اهتمام القيادة السياسية والحكومة بمبادرة "حياة كريمة"، التي تسعى إلى تعظيم التعاون بين كل مؤسسات الدولة الحكومية وغير الحكومية، من خلال إتاحة فرص عمل للشباب فى القرى فى مشروعات كثيفة العمالة وفى المشروعات متناهية الصغر، بهدفُ الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للأسر فى القرى الفقيرة.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال اجتماعه مع وزيرتي التضامن الاجتماعي، والتخطيط، ومسئولي الجهات المعنية، لمتابعة إجراءات بدء تنفيذ المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وكلف مدبولى بتوزيع محدد ودقيق للأدوار التى تقوم بها الجهات الحكومية، والجمعيات الأهلية المشاركة بالمشروعات، ذلك فضلًا عن تحديد الأنشطة التى سيتم تنفيذها فى برنامج «حياة كريمة»، وكذا القرى الأكثر احتياجًا، حيثُ سيتم الإعلان قريبًا عن بدء التنفيذ، كما وجه بتأهيل المقاولين المحليين للعمل فى هذه المشروعات.


من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "الأهرام" أن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء أشاد بالتعاون القائم مع شركة إيدرا باور التي تعمل في مجال الكهرباء، والتي تعمل في مصر منذ نحو 15 عامًا، مؤكدًا أن ما تحقق في مصر على مدار الأعوام الخمسة الماضية فى مجال الكهرباء يُعد قصة نجاح حقيقية، بعد أن تمكنت مصر من القضاء على مشكلة عجز التيار الكهربائي، وحققت فائضًا فى الطاقة الكهربية.

وأوضحت "الأهرام" أم ذلك جاء خلال لقائه أمس مع داتوك مارك لينج، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إيدرا باور التي تعمل في مجال الكهرباء. بحضور وزير الكهرباء والطاقة.

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذى لشركة إيدرا باور عن اهتمام الشركة بالسوق المصري باعتباره أحد أهم أسواقها الاستثمارية فى الشرق الأوسط، مشيرًا إلى أن الغالبية العظمى من العاملين فى الشركة من المصريين، وأن علاقات الشراكة مع مصر تمثل نموذجًا للنجاح.

وأضاف أن شركة إيدرا باور تتطلع إلى زيادة استثماراتها فى السوق المصري.

من ناحية أخرى، كلف مدبولى وزيرة الثقافة بعرض موقف كامل بشأن قصور الثقافة على مستوى الجمهورية والتى يصل عددها إلى 649 قصرًا، لتعظيم الاستفادة الكاملة من هذه القصور.جاء ذلك خلال لقائه الوزيرة أمس لمتابعة أنشطة الوزارة وجهود الوزارة المتنوعة والهادفة إلى بناء الإنسان.

ووجه رئيس الوزراء بتبنى المواهب التى ستفوز بالمسابقات فى إطار مبادرة رئيس الجمهورية لاكتشاف المواهب فى جميع المحافظات.


وتحت عنوان "43 ألف جنيه للمتر.. وفتح الحجز للشاليهات والفيلات لأول مرة" ذكرت صحيفة "الأخبار" أنه يبدأ السبت المقبل فتح الباب لاستقبال رغبات المتقدمين لحجز الوحدات السكنية ببرجي العلمين الجديدة وعدد من الشاليهات والفيلات، ويستمر الحجز خلال فترة الصيف أو لحين نفاد الوحدات المطروحة.

وأوضحت مصادر بهيئة المجتمعات العمرانية أن البرجين معروفان باسم THE GATE أو البوابة بارتفاع 170 مترا يمثلان أطول مبنيين في الساحل الشمالي وثاني أطول مبنيين على البحر المتوسط بعد إسبانيا ويتكونان من 44 طابقًا تم الانتهاء من 5 طوابق حتى الآن ويضم المبنى حمامي سباحة مفتوحين علي البحر ومطاعم أعلي البرج وناديًا رياضيًا وآخر صحيًا والوحدات تطل علي البحر ومارينا اليخوت، وقررت الشركة زيادة سعر الوحدة عن الطرح السابق الصيف الماضي ليصل إلي 43 ألف جنيه للمتر وسيتم الاستلام في 2022.

وأضافت المصادر: أن الطرح يتضمن أيضا 98 شاليهًا و290 فيلا في مشروع مزارين وهو أول كمبوند لوزارة الإسكان في المدينة على 70 فدانًا ويقع في منطقة الداون تاون والتي يتم فتح باب الحجز فيها لأول مرة بالعلمين.

من جانب آخر زار وفد من رجال الأعمال والمستثمرين السعوديين أمس، مدينة العلمين الجديدة والتقوا المهندس أسامة عبدالغني رئيس جهاز المدينة، حيث تم مناقشة الفرص والمجالات المتاحة للاستثمار بالمدينة


وفي متابعتها لامتحانات الثانوية العامة، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن يسري ساويرس مستشار العلوم بوزارة التربية والتعليم أعلن أن تصحيح الأحياء لطلاب الثانوية سوف يبدأ الاثنين القادم وقبيل تصحيح الجيولوجيا باعتبار أن المادتين يشارك في تصحيحهما نفس مقدري الدرجات.

وقال ساويرس لـ "الجمهورية" إن نموذج الإجابة سوف يتضمن جميع الاحتمالات الصحيحة للإجابة على الأسئلة سواء باللغة العربية أو اللغات الأجنبية قبل البدء في التقدير لصالح الطلاب مشيرا إلى أن النموذج سيحقق مبادئ القياس العادلة وبما لا يضر بأي طالب.

وأكد خالد عبدالحكم نائب رئيس عام الامتحانات، أنه فيما يتعلق بما يتردد بوجود خطأ في ترجمة أحد الأسئلة مقارنة بنص في ورقة الامتحان باللغة العربية، أنه تم اكتشاف الخطأ قبل طباعة النموذج ولذلك سيتم محاسبة الطالب عليه حسب اللغة التي سيؤدي بها الامتحان وليس الترجمة.

من ناحية أخرى، ذكرت "الجمهورية" أن تصحيح مادة اللغة العربية ينتهي خلال ساعات من مختلف اللجان بالقطاعات الأربعة ويواصل مدرسو اللغة الانجليزية التصحيح الشامل للمادة بعدما تم إعلان نتيجة العينة ولم يكن هناك أي داع لإدخال أي تعديلات سواء علي نموذج الإجابة أو توزيع الدرجات علي الأسئلة المختلفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة التربية والتعليم عممت منشورا على رؤساء اللجان بالقواعد المفروضة اتباعها مع الطلاب الذين يتعرضون لإغماءات أو حالات مرضية مفاجئة أثناء سير الامتحان بحيث يسمح لهم بدخول الدور الثاني وحصولهم على الدرجات الفعلية وليس نصف الدرجة الكلية للمادة شرط الحصول علي شهادة طبية معتمدة من مستشفى حكومي أو تأمين صحي بالحالة التي تعرض لها داخل اللجنة ثم التوجه للكنترول التابع له والحصول على بيان غياب بالمادة التي لم يحضرها قبل التوجه للإدارة المركزية للتعليم الثانوي بالوزارة لتقديم طلب بالمستندين (الشهادة الطبية وبيان غياب) لينظر في إمكانية دخوله الدور الثاني بالدرجة الفعلية وإبلاغ ولي الأمر بالنتيجة.

وتحت عنوان "مرصد الإفتاء: أجنداتهم خارجية.. ويفجرون الاقتصاد"، ذكرت صحيفة "الجمهورية" أن مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أكد أن أغلب تلك الصراعات المتسببة في الهدر المالي على مستوى العالم راجعة إلي التيارات الإرهابية التي تقوم بتنفيذ أجندات ومخططات تخريبية لخدمة دول ومؤسسات هدفها القضاء على التنمية في الدول المستهدفة من خلال تفخيخ وتفجير منشآتها الاقتصادية.

وأوضح المرصد تعقيبا علي إحصائية معهد "الاقتصاد والسلام" والتي كشفت عن 14 تريليون دولار "فاتورة الصراعات" حول العالم في 2018 أن الجماعات الإرهابية بألوانها المختلفة وتوجهاتها المتنوعة تعمل علي تآكل رفاهية الشعوب وتدمير اقتصاد الدول بشتى الطرق والمناحي المختلفة كما تعمل علي إضاعة فرص التنمية والاستثمار للموارد والثروات بما يحقق لجميع البشر السلام المجتمعي والدولي.

وأشار إلى أن المسلمين لم يجنوا من إرهاب خوارج العصر إلا الفقر وتخريب الاقتصاد حيث تعمل التنظيمات الإرهابية بمختلف تياراتها بما يناقض الرسالات السماوية من تعديل مصالح الناس وتخريب المنشآت وإضاعة فرص التنمية وإهدار الثروات المملوكة للأفراد والدول وزيادة فقر الدول وإضعاف إمكانياتها المادية والتقنية مخالفين تعليمات الإسلام في العمل نحو تحقيق رفاهية الناس وتحقيق آمالهم وطموحاتهم وضمان وصيانة الأموال والأعراض.
ads
ads
ads
ads