الأربعاء 16 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

أحمد فلوكس: البطولة المطلقة ليست أساس النجومية.. وأحب الدراما أكثر من السينما

الثلاثاء 18/يونيو/2019 - 09:31 م
جريدة الدستور
منار إبراهيم
طباعة
- قال إن المنافسة أصبحت شرسة بعد القضاء على «الأفلام الهابطة»
قال الفنان أحمد فلوكس إنه يفضل العمل فى الدراما عن السينما، مرجعًا الأمر إلى أن الدراما تشكل وجدان أجيال كاملة وتخاطب الجمهور بكل فئاته العمرية والاجتماعية من خلال شاشة واحدة.
وأضاف «فلوكس»، فى حواره مع «الدستور»، أنه لا يعلم موعد بدء تصوير العمل السينمائى الذى يجمعه بالفنانة هنا شيحة، ولكن العمل كُتب بالفعل، ودخل مرحلة التحضير حاليًا، مشيرًا إلى أنه متحمس للعمل مع «هنا»، خاصة أن الفيلم تدور أحداثه فى إطار الدراما الاجتماعية والتشويق.
■ بداية.. كيف تقيم أوضاع السينما خلال الفترة الأخيرة؟
- السينما عادت إلى رونقها خلال الفترة الأخيرة، فهناك تطور ملحوظ خلال العامين الماضى والجارى، وأصبحت المنافسة السينمائية شرسة بعدما قررت شركات الإنتاج والتوزيع القضاء على الأفلام الهابطة وعرقلة طرحها بدور العرض، ما أدى إلى تصدر أفلام هادفة.
وإذا تحدثنا عن هذا الموسم الجارى، نجد أن هناك 3 أفلام تنتمى إلى ألوان الأكشن والتراجيدى، مثل «الممر» و«حملة فرعون» و«كازابلانكا»، إضافة إلى فيلمى الكوميديا للنجمين محمد سعد ورامز جلال، وكل هؤلاء الأبطال يتمتعون بقاعدة جماهيرية كبيرة.
■ أيهما تفضل السينما أم الدراما؟
- بصراحة أحب الدراما، وسأظل أفضل الدراما التليفزيونية، لأن المسلسلات تخاطب الجمهور بكل فئاته العمرية والاجتماعية من خلال شاشة واحدة، وهذا أمر ليس بالسهولة التى يتخيلها المشاهد، فعلى العكس تمامًا، تصوير المسلسلات يأخذ وقتًا ومجهودًا كبيرًا، والدراما تشكل وجدان أجيال كاملة، لذلك بالنسبة لى لا مقارنة بين السينما والدراما.
■ ما سبب غيابك عن الموسم الرمضانى الماضى؟
- فى الحقيقة أنا أحب التأنى فى اختيار أدوارى، فكل ما عرض علىَّ لم أجد فيه شيئًا يجذبنى أو يضيف لى، خاصة أننى أفضل أن أقدم أدوارًا تترك أثرًا طيبًا فى نفوس الجمهور الذى أهتم بآرائه بشدة، ولكنى ظهرت كضيف شرف من خلال حلقتين فى مسلسل «بدل الحدوتة 3» رفقة الفنانة دنيا سمير غانم التى تربطنى بها علاقة صداقة وأخوية.
وسعدت كثيرًا بردود الأفعال الإيجابية على مشهدى مع الفنانة هنا شيحة الذى أثار جدلًا كبيرًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعى والشارع المصرى، وذلك بسبب الكيميا التى بينى وبين «هنا»، والتى انعكست على الشاشة.
■ ما المعايير التى تختار أدوارك على أساسها؟
- السيناريو والدور هما أساس موافقتى على أى عمل فنى، وليست هناك معايير بعينها، ولكن عند شعورى بأن العمل يليق بى وأستطيع أن أقوم خلاله بتجسيد الشخصية على أكمل وجه، أوافق دون تردد، وأفضل التنوع والتغيير واختيار الأعمال المؤثرة التى تحمل رسالة ما فى شكل درامى هادف.
■ ماذا تعنى لك البطولة المطلقة؟
- البطولة المطلقة ليست أساس النجومية، والمهم أن يترك الفنان بصمة حقيقية خلال مشواره الفنى، ويجعل الجمهور يتحدث عن مدى نجاحه فى العمل الذى قدمه.. هكذا تكون البطولة الحقيقية.
■ ما مصير عملك السينمائى الذى يجمعك بالفنانة هنا شيحة؟
- فى الحقيقة لا أعلم موعد بداية تصويره، ولكن العمل كُتب بالفعل، ودخل مرحلة التحضير حاليًا، وأنا متحمس للعمل مع «هنا»، خاصة أن الفيلم تدور أحداثه فى إطار الدراما الاجتماعية والتشويق، وجارٍ الانتهاء بشكل كامل من إتمام التجهيزات اللازمة لبدء التصوير خلال الأسابيع المقبلة.
■ ماذا عن فيلم «براءة ريا وسكينة»؟
- بالطبع سعيد بالتعاون مع حورية فرغلى ووفاء عامر، وأتمنى أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور، وننتظر عودة المخرج عبدالقادر الأطرش من الخارج، لنبدأ التصوير خلال الفترة المقبلة.
ويتناول الفيلم قضية «ريا وسكينة» من خلال شاب وفتاة يعملان فى الصحافة، ويقومان بالبحث عن المستندات الأصلية للقضية، حتى يتوصلا لشخص فى الإسكندرية عاش هذه الفترة، وقابل ريا وسكينة، ويسرد لهما القصة كاملة فى إطار تشويقى ومثير.
■ ماذا عن كواليس فيلم «الممر»؟
- الكواليس كانت لطيفة، حيث بذل فريق العمل، أمام الكاميرا أو خلفها، مجهودًا كبيرًا، إلى جانب حرص المخرج شريف عرفة على أن يخرج العمل فى أفضل صورة تليق بالمشاهد المصرى، خاصة أن الفيلم يتناول شقاء خير أجناد الأرض لحماية وطنهم، لذلك أعتبر هذا الفيلم من الأعمال السينمائية التى أعتز بها.
■ ما سبب موافقتك على المشاركة به؟
- السيناريو من أهم أسباب مشاركتى فى الفيلم الذى ستفتخر به الأجيال القادمة، ومن بينهم ابنى، كما أن «الممر» بالنسبة لى هو الكتاب الذهبى فى المكتبة، وأعتز به كثيرًا، خاصة أننى مُقلّ فى تقديم الأعمال الفنية، لحرصى على الاختيار المناسب.
وكنت قد اعتذرت عن عدم المشاركة فى عمل سينمائى، يشارك فيه النجمان العالميان جون سينا، وجاكى شان، رغم استلامى سيناريو الفيلم، ولكنى وجدت أن مواعيد الفيلمين متعارضة معًا، ففضلت المشاركة فى «الممر» واعتذرت عن عدم المشاركة فى الآخر.
■ ماذا عن تعاونك الأول مع الفنان أحمد عز؟
- سعيد جدًا بالتعاون مع فنان بحجم أحمد عز، الذى يشهد له تاريخه الفنى، وأكن له كل الاحترام والتقدير، وكانت تربطنا علاقة زمالة فقط قبل التعاون فى الفيلم، ولكنى تفاجئت بمعاملته اللطيفة مع صناع العمل جميعًا، فـ«عز» إنسان جميل ومتواضع على المستوى الشخصى.
■ هل من الممكن أن تتيح الفرصة لابنك لدخول مجال التمثيل؟
- لا أفضل ذلك، ولكن إن أراد هو أن يدخل مجال التمثيل فلن أكون عائقًا فى سبيل تحقيق ما يتمناه خلال حياته الشخصية والعملية، كما تعودت من أبى فاروق فلوكس، الذى أستشيره كأب، لاختيار الأعمال المناسبة، والاستمرار فى العمل دون توقف، ورغم مساندته لى وتشجيعه الدائم، لكنه كان معترضًا فى البداية على دخولى مجال الفن، ولكنه غيّر نظرته مع الوقت.
ads