القاهرة : الخميس 20 يونيو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
لايف ستايل
الأربعاء 29/مايو/2019 - 05:35 م

السمنة في سن المراهقة تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض خطيرة

السمنة في سن المراهقة
إسلام جمال
dostor.org/2647931

وجد عدد من العلماء أن زيادة الوزن في سن المراهقة تزيد من خطر الإصابة بقصور القلب في السنوات القادمة.

ووفقًا لما ذكره موقع "ديي ميل" البريطاني، وجد العلماء من جامعة "جوتنبرج" أن زيادة الوزن بشكل خفيف في سن المراهقة تزيد من خطر الإصابة بفشل القلب في مرحلة البلوغ.

وأكد الباحثون، أن المراهقون الذين يعانون من السمنة المفرطة أكثر عرضة للإصابة بثمانية أضعاف مقارنة بالرجال كبار السن..

وتتبع العلماء أكثر من مليون رجل لمدة خمسة عقود تقريبًا لفحص مخاطر تحمل وزن إضافي في فترة المراهقة.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين كانوا يعانون من زيادة الوزن بشكل معتدل عندما كانوا في سن 18 كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض عضلة القلب في الحياة اللاحقة.

وحذر الباحثون السويديون من أن خطر الإصابة بهذه الحالة، والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل القلب، هو الأعلى بالنسبة لأشد المراهقين سمنة.

وتأتي هذه النتائج وسط أزمة السمنة في جميع أنحاء العالم، حيث تشير الأرقام إلى وجود 340 مليون شاب يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وتعرف السمنة بأنها عامل خطر للعديد من المشكلات الصحية بما في ذلك أمراض القلب، والسكري.

وكان الباحثون في جامعة جوتنبرج يبحثون بشكل أساسي لمعرفة ما إذا كانت السمنة في سن المراهقة تزيد من خطر اعتلال عضلة القلب.

وأشار الباحثون، أن الرجال الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 35 وأكثر من يعانون من السمنة المفرطة - أكثر عرضة ثمانية أضعاف لتطوير اعتلال عضلة القلب المتوسعة كبالغين.

واعتلال عضلة القلب المتوسع هو أحد أشكال المرض عندما تصبح عضلة القلب ضعيفة ولا يمكنها ضخ الدم بكفاءة.

ويتوقع الباحثون أن تنطبق النتائج على الرجال في جميع أنحاء العالم، لأن مستويات السمنة "مرتفعة بشكل مثير للقلق" في العديد من البلدان ذات الدخل المرتفع.

ads
ads
ads