الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
ads

نيويورك تايمز: تنامي المخاوف العراقية من التصعيد العسكري بين أمريكا وإيران

الخميس 16/مايو/2019 - 11:50 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
رأت صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية أن حديث إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن مواجهة عسكرية محتملة ضد إيران كان له وقع وصدى مخيف لدى العراقيين وأعاد إلى أذهانهم الشهور الأخيرة التي سبقت الغزو الأمريكي للعراق.

وقال مسئولون عراقيون- حسبما ذكرت الصحيفة في سياق تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس- إنهم يخشون من اندلاع حرب أخرى على أراضيهم، وقد حذروا الجماعات المسلحة التي تربطها علاقات بإيران من اتخاذ أي فعل من شأنه إثارة رد فعل انتقامي من الولايات المتحدة.

من جانبه قال سيد الجياشي العضو البارز في مجلس الأمن الوطني العراقي: "أُجريت اجتماعات متواصلة مع جميع الجماعات خلال اليومين الماضيين من أجل إيصال رسالة من الحكومة العراقية مفادها أنه إذا فعل أي شخص شيئا ما فإن مسئوليته تقع على عاتقه وليس على عاتق العراق".

جدير بالذكر أن إدارة ترامب أعلنت بشكل متكرر وعلني خلال الأسبوعين الماضيين أن إيران والميليشيات الشيعية العربية المتحالفة مع طهران تخططان لضرب القوات الأمريكية في المنطقة وأن الخطر ضدها قد ازداد في الآونة الأخيرة.

وبناءً على ذلك، أرسلت الإدارة الأمريكية حاملة طائرات وقاذفات بعيدة المدى وبطارية مضادة للصواريخ في منطقة الخليج تجديدا للحديث عن خطط الحرب ضد إيران، كما أمرت وزارة الخارجية الأمريكية أمس عددا من موظفيها "غير الأساسيين" بمغادرة العراق.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المزاعم قد أدت بالعديد في المنطقة إلى إسقاط مقارنات بين قرار الإدارة الأمريكية الحالية إرسال تعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج وقرار إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق جوج بوش الابن بإعلان الحرب على العراق في عام 2003 استنادا على "ادعاءات خاطئة" زعمت بأن الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين كان يمتلك أسلحة دمار شامل.
ads
ads

ads