القاهرة : الخميس 23 مايو 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
الثقافة
الخميس 16/مايو/2019 - 09:48 ص

سركيس خوري: الحوار بين الحضارات منصة تحقق الانسجام بين الشعوب

سركيس خوري: الحوار
وكالات
dostor.org/2632139

أكد المدير العام للآثار بوزارة الثقافة اللبنانية سركيس خوري، على أهمية مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية في الجمع بين الشعوب من أنحاء العالم، لافتا إلى أن هذا النوع من الحوار يسهم في نشر السلام العالمي.

وقال خوري، في مقابلة خاصة أجرتها معه وكالة أنباء "شينخوا"، مؤخرا إن هذا المؤتمر يجمع الناس من مختلف الحضارات معا خلافا للسياسة والحروب التي تفرق وتخلق صدامات، ومن ثم يمكن اختصار هذا الحدث في عبارة "الثقافة والحضارة تجمعنا".

جاءت تصريحات خوري بمناسبة انعقاد مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية الذي انطلق في بكين أمس الأربعاء الموافق 15 مايو تحت عنوان "التبادلات والتعلم المتبادل بين الحضارات الآسيوية ومجتمع ذي مصير مشترك".

وأعرب المدير العام للآثار بلبنان عن ثقته في دور مؤتمر الحوار بين الحضارات الآسيوية، مشيرا إلى أنه يسهم في تعزيز التبادلات والتعلم المتبادل بين الحضارات في آسيا وبقية العالم، وكذا في تشجيع هذه الحضارات على تحقيق تقدم مشترك، مؤكدا على دور لبنان وموقعه الجغرافي الهام الذي يربط بين آسيا وأوروبا وإفريقيا مع تسليط الضوء على مبادرة الحزام والطريق التي طرحتها الصين وتعمل على ربط الحضارات ببعضها البعض.

كما تأتي المقابلة مع خوري بمناسبة مشاركة لبنان في معرض اُفتتح يوم 13 مايو الجاري في المتحف الوطني الصيني ببكين على هامش المؤتمر حيث تعرض فيه عدة دول من أنحاء العالم قطعا أثرية تاريخية.

وقال خوري "نحن نشارك في هذا المعرض بقطع متميزة تحكى عن الحضارات التى مر بها لبنان من فجر التاريخ إلى يومنا هذا وتتكامل مع بقية الآثار الأخرى التي ستعرضها عدة بلدان آسيوية أخرى"، معربا عن أمله في يكون المعرض بمثابة بادرة لمشاريع أخرى للمساهمة بتعريف الشعب الصيني على الحضارة في لبنان.

كما أبرز التبادلات بين لبنان والصين في القطاع الثقافي وذلك على صعيد القدرات والمعرفة، حيث لفت إلى إرسال كوادر من لبنان إلى الصين للحصول على دورات تدريبية في مجالات مثل ترميم الفخاريات والزجاج وتنمية القدرات في مجال إدارة المواقع الأثرية وهذا في إطار برامج مشتركة، ومنوها إلى أن هذا التعاون المشترك في ضوء الحزام والطريق يمثل منصة لتحقيق الانسجام الحضاري بين الدول.

وأشار خوري إلى ضرورة تعزيز التعاون ضمن مبادرة الحزام والطريق وأن يلعب لبنان دورا أكبر للاستفادة من النمو الاقتصادي والسياحي الذي سيتحقق في هذا الصدد، مضيفا أن لبنان لديه القدرات والكوارد العلمية الكافية التي تمكنه من إقامة أنشطة للاستفادة من هذه المبادرة.

ads
ads
ads