الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
ads

حسين الجسمي يختتم جلسات ملتقى الإعلام العربي بالكويت

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 05:03 م
جريدة الدستور
أمير محمد خالد
طباعة
اختتم الفنان الإماراتي حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة"، جلسات ملتقى الإعلام العربي في دورته السادسة عشر، بمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، تحت عنوان "الإعلام والقيم الإنسانية" وبحضور عدد كبير من الإعلاميين وممثلي الجهات الإعلامية في الوطن العربي، متحدثا عن تجربته الخاصة ورؤيته في عالم الإعلام الحديث، أدارها ماضي الخميس الأمين العام للملتقى، متنقلا بين مجموعة كبيرة من القضايا الإنسانية والثقافية والفنية وعلاقتها مع الإعلام العربي.

وعبّر الجسمي خلال الجلسة الحوارية التي حضرها عدد كبير من طلاب كلية الإعلام من الجامعات، عن عميق حبه لدولة الكويت وتقديره الكبير لأهلها، متعمقا في عدد من القضايا التي أجاب عليها حول القيم والأخلاق والأعمال الإنسانية من وحي تجربته الخاصة، مؤكدا أن الإعلام العربي ثري بأخلاقه، ويتميز بالبعد عن السلبيات، مؤكدًا أن الإعلام والفن وجهان لعملة واحدة.

وأوضح أن الفنان جزء من المجتمع، وأن الأعمال الانسانية أمر في غاية الأهمية، وهي الجسر الحقيقي بين الفنان والجمهور، مشيرا إلى أن الفنان يجب أن يستغل ما ميزه الله من موهبة لمصلحة وخدمة البشرية والإنسانية وادخال السعادة والخير لقلوبهم، مشاركا الحضور الكريم بين فقرات الجلسة، بمقاطع من الأغنيات الذي أنشدها حبًا لهم.

والتقى الجسمي خلال الجلسة مع أصغر صحفي متواجد في الملتقى وهو طفل من سلطنة عُمان، تقدم اليه على المسرح وسأله وتحاور معه وغنى بجانبه أغنية للسلطنة.

وقد تم تكريم حسين الجسمي خلال الجلسة عن مشاركته في الدورة السادسة عشر للملتقى الإعلامي العربي، وتم إهدائه مجموعة من اللوحات والرسومات والأعمال الخاصة له، تم تنفيذها بمشاعر قلبية، خصيصًا لهذه المناسبة واللقاء الإعلامي القيّم والإنساني.
ads
ads