القاهرة : الإثنين 25 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
الصحة
الخميس 10/يناير/2019 - 08:07 ص

خيط تنظيف الأسنان يرفع مستويات المواد الكيميائية السامة في الجسم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
dostor.org/2468441

أفادت دراسة جديدة بأن أنواعا معينة من السلوكيات الاستهلاكية، مثل استخدام خيط تنظيف الأسنان، يسهم فى مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية السامة فى الجسم، مثل (PFAS)، وهي مواد مقاومة للماء والشحوم ارتبطت بالعديد من المشاكل الصحية، وتوفر النتائج المتوصل إليها نظرة جديدة حول كيفية ترسب هذة المواد الكيميائية في أجسامنا، وكيف يمكن للمستهلكين الحد من تعرضهم لها من خلال تعديل سلوكياتهم.

وتظهر الدراسة الحالية، التي قادها باحثون فى "معهد سايلنت سبرينج" بالتعاون مع "معهد الصحة العامة" فى بيركلى فى كاليفورنيا، أن مُركب (PFAS) يتواجد فى مجموعة من المنتجات الاستهلاكية، بما فى لك تغليف الوجبات السريعة، الملابس المقاومة للماء، والسجاد المقاوم للبقع، كما يمكن للإنسان التعرض لمثل هذه المواد بصورة مباشرة من خلال المنتجات التى يستخمونها والطعام الذى يتناولونه.. كما يمكن أن تتعرض للهواء من خلال الهواء الداخلى والغبار ومياة الشرب الملوثة.

وفى الدراسة الجديدة، قام الباحثون بقياس 11 مادة كيميائية مختلفة مُن مركب (PFAS) فى عينات دم مأخوذة من 178 سيدة فى منتصف العمر التحقن فى دراسات صحية وتنمية الطفل فى "معهد الصحة العامة"، وهى دراسة متعددة الأجيال لأثر المواد الكيميائية البيئية وعوامل أخرى على المرض، ولفهم كيفية تأثير سلوك الناس على تعرضهم لمركب (PFAS)، وقد عكف الباحثون على مقارنة قياسات الدم مع نتائج المقابلات التى سألوا فيها النساء عن تسع سلوكيات يمكن أن تؤدى إلى زيادة التعرض، وكان نصف النساء فى الدراسة من غير البيض من أصل أسباني، ونصفهن أمريكيات من أصل إفريقي.

وقد تم التوصل إلى أن النساء اللاتي دأبن على استخدام خيوط تنظيف الأسنان وغسول الفم، كن الأكثر عرضة للمعاناة من ارتفاع مستويات مركب (PFAS) الكيميائي أجسادهن، مقارنة بالنساء اللاتي لم يفعلن هذة العادات.. ولفهم أفضل، اختبر الباحثون 18 نوع خيط من خيوط الأسنان ( بما فى ذلك 3 منتجات شهيرة ) تحتوى على عنصر الفلور، وباستخدام تقنية يطلق عليها التحليل الطيفي لانبعاث أشعة جاما (PIGE) تم اختبار جميع منتجات خيوط تنظيف الأسنان لتأتى النتائج إيجابية لاحتوائها على عنصر الفلور بما يتوافق مع التقارير السابقة التي أكدت استعانة مصنعوا هذه الخيوط بمركبات تشبه التفلون.

وتعد هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التى تبين أن استخدام خي تنظيف الأسنان الذى يحتوى على مركب الكيميائي وعنصر الفلور مرتبط بزيادة أعباء على الجسم بترسب هذه المواد الكيميائية السامة.

ads
ads