القاهرة : السبت 15 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محافظات
الأحد 07/أكتوبر/2018 - 07:01 م

نجل المشير أحمد إسماعيل: سمح للإسرائيليين بأخذ جثث قتلاهم في "رأس العش"

أحمد إسماعيل
أحمد إسماعيل
الإسكندرية - ريهام غريب
dostor.org/2351538

دارت معركة دامية بـ"رأس العش"، بالقرب من بورفؤاد، استطاع فيها جنودنا البواسل إسقاط عدد كبير من جنود العدو، في الأول من يوليو عام 1967.

جاء ذلك خلال حديث الدكتور محمد أحمد اسماعيل، نجل المشير أحمد إسماعيل الملقب بـ"مشير النصر" قائد القوات المسلحة المصرية، ووزير الدفاع عام 1973، في الندوة التي نظمتها مكتبة الإسكندرية، اليوم، تحت عنوان "مشير النصر أحمد إسماعيل".

وأضاف: حاولت المدرعات الإسرائيلية احتلال منطقة بورفؤاد، لكن قوة الصاعقة المصرية نجحت في صد الاعتداء الإسرائيلي، وكانت الحادثة بمثابة الشرارة التي أدت لاندلاع حرب الاستنزاف على ضفتي قناة السويس لنحو ثلاث سنوات.

وبعد انتهاء المعركة، سقط عشرات الجنود الإسرائيليين على أرض بورفؤاد، وبين خفايا الليل كان يتسلل عدد من جنود العدو إلى الجبهة المصرية، ليأخذوا جثث قتلاهم.

ويقول الدكتور محمد أحمد اسماعيل، نجل المشير أحمد إسماعيل، إن والده كان قائد الجبهة في معركة رأس العش، وسمح للجنود الإسرائيليين بالدخول لأخذ جثث قتلاهم، رأفة منه بالأهالي والزوجات.

ads