الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

"القودة" تنهي الخصومة الثأرية التسعين بين عائلتين بقنا

الإثنين 27/أغسطس/2018 - 01:45 م
عبد الحميد الهجان
عبد الحميد الهجان
قنا: إسلام البكري
طباعة
تمكنت لجنة المصالحات الثأرية بمحافظة قنا، اليوم الإثنين، بإشراف اللواء «عبد الحميد الهجان»، محافظ قنا، واللواء «مجدي القاضي»، مساعد وزير الداخلية لأمن قنا، من إتمام الصلح الثأري في الخصومة الـ90 وذلك بحضور 5 آلاف شخصًا من أهالى قرية القارة التابعة لمركز أبوتشت شمال المحافظة.

ونجحت جهود الأجهزة الامنية والشعبية والتنفيذية، في إتمام الصلح بين عائلتي "آل الحريف" و"السايح" بقرية القارة التابعة لدائرة أبوتشت، وذلك بتقديم القودة لأهالى القتيل بحضور 5 آلاف من أبناء القرية والقرى المجاورة

وأوضح محافظ قنا، خلال كلمته بمراسم الصلح، أن المحافظة نجحت في إنهاء 90 خصومة ثأرية خلال الفترة الماضية وذلك بالتنسيق مع مديرية أمن قنا ولجان المصالحات والقيادات الشعبية، وهو ما يعكس تغير الثقافات لدى المواطنين والإيمان بأن الأمن والأمان والمحبة بين الناس هي السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الشاملة في مختلف المجالات.ل

وذكر الهجان، أن هذا الصلح يعد حلقة في سلسلة المصالحات التي بدأت تظهر ثمارها بالفعل في المحافظة حيث تم إنجاز العديد من المشروعات التنموية داعيًا كافة الأجهزة المعنية ووسائل الإعلام ودور الثقافة ومراكز الشباب ووزارة التربية والتعليم والجامعة ودور العبادة إلى تناول ظاهرة الثأر بدراسات متخصصة تشمل كل أبعادها ووضع الحلول لعلاجها ونشر الوعى بين فئات المجتمع المختلفة لمحاربة هذه الظاهرة الخطيرة.

وأضاف المحافظ، إن الأجهزة التنفيذية والأمنية بالتنسيق مع لجنة المصالحات الثأرية تعكف علي إنهاء مختلف الخصومات بالمحافظة، لافتًا الي أن إنهاء الخصومات يستغرق وقتًا طويلًا من أجل حلها.

ومن جانبه أكد اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، علي التزام مديرية الأمن بتنفيذ سياسة وزارة الداخلية التي تهدف إلى القضاء على عادة الثأر والخصومات خاصة في صعيد مصر، منوهًا على حرص مديرية الأمن على التعاون مع محافظة قنا وأجهزتها التنفيذية ولجان المصالحات لدعم مبادرات الصلح بين العائلات المتخاصمة حفاظا على دماء أبنائنا موجها الدعوة لجميع العائلات المتخاصمة بأن تحذو حذو العائلتين.

وتجدر الإشارة إلى أن الخصومة تعود لمصرع شاب في مشاجرة بين عائلة السوايح وعائلة الحرفة بقرية عزبة السايح بمركز أبوتشت، متأثرًا بإصابته بطلق ناري، بسبب خلافات الجيرة.

الكلمات المفتاحية

ads