الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق 01 رجب 1441

طبيب عن "جرثومة المعدة": نسبة بسيطة منها يتحول إلى أمراض سرطانية

الجمعة 24/أغسطس/2018 - 10:06 م
صورة ارشفية
صورة ارشفية
إسلام جمال
طباعة
تعتبر «جرثومة المعدة»، من أكثر الأمراض التي لا تفرق بين كبير أو صغير، وحذر تقرير صدر مؤخرًا عن منظمة الصحة العالمية، من انتشارها في الآونة الأخيرة، وذلك لتلوث المياه.

وأظهر التقرير، أن "جرثومة المعدة" أو كما يُطلق عليها اسم "بكتيريا هليوباكتر بيلوري"، هي نوع من الميكروبات الحلزونيّة الشكل تنمو في طبقة المخاط داخل معدة الإنسان.

ووفقًا للإحصائيات الطبية، فإن البلدان النامية بها أعلى معدلات إصابة، كما أن أكثر من ثلثي سكان العالم تحتوي أجسامهم على تلك البكتيريا الحلزونية، وبالرغم من أن 80% من الأشخاص المصابين بالبكتيريا لا يشكون من أعراض إلا أن "جرثومة المعدة " تُعد من الأسباب الرئيسية لقرحة المعدة والتهابها، الأمر الذي يؤدي إلى تأثيرات سلبية في حالة تأخر العلاج.

وقال الدكتور أحمد أبو مدين، رئيس قسم الأمراض المستوطنة والكبد بكلية الطب جامعة القاهرة، إن الجرثومة انتشرت بشكل كبير بسبب التلوث الذي أحاط بالكثير من بلدان العالم، لافتا إلى أن هناك نسبة بسيطة على المدى الطويل تسبب نوع من الأمراض الليمفاوية "السرطانية".