القاهرة : الإثنين 22 أكتوبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكابتن
الأربعاء 15/أغسطس/2018 - 10:24 م

الزمالك يسعى لفك عقدة المقاصة بالسويس

الزمالك يسعى لفك
أشرف إسماعيل - هانى عصام
dostor.org/2288364

- مرتضى يطلب من رئيس الوزراء التدخل فى قضية الاتجار بالعملة

يشهد استاد الجيش بالسويس، مواجهة من العيار الثقيل بين مصر المقاصة والزمالك، فى التاسعة مساء اليوم، ضمن منافسات الأسبوع الثالث للدورى الممتاز.
المباراة تعنى الكثير للزمالك ومدربه السويسرى كريستيان جروس الذى سيكون عليه كسر عقدة الفريق الفيومى الذى فاز فى آخر ٤ مباريات بين الفريقين فى الدورى، ولم يسجل فيها أبناء ميت عقبة أى هدف.

فوز «الأبيض» أيضًا سيسعد جماهيره قبل عيد الأضحى لتجاوز إحدى المحطات الصعبة فى مشوار استرداد اللقب الغائب منذ ثلاثة مواسم.
بصمات «جروس» اتضحت على أداء الفريق الذى أصبح جيدًا، وإن كان لديه بعض الأزمات الفنية المتعلقة بالجانب الهجومى، ظهرت جليًا فى مباراة الفريق الأخيرة أمام القادسية الكويتى بالبطولة العربية.
وحتى الآن، خاض الزمالك ثلاث مباريات تحت قيادة المدرب السويسرى، فاز فى واحدة على الاتحاد السكندرى ٥-١ وتعادل مع بتروجت والقادسية الكويتى بدون أهداف، وبالتالى تبرز أزمة غياب الفاعلية الهجومية للفريق.
وعمل «جروس» خلال التدريبات الأخيرة للفريق على إيجاد حل لهذا اللغز، مطالبًا لاعبيه بزيادة التركيز فى إنهاء الهجمات.
ومن المحتمل أن يدفع السويسرى بحمدى النقاز فى مركز الظهير الأيمن، لقدرته فى أداء واجبه الدفاعى وإجادة إرسال الكرات العرضية بشكل أفضل من حازم إمام، فيما يفكر فى إشراك عمر السعيد فى الهجوم لمنحه الفرصة للتعبير عن نفسه، حسبما ظهر فى التدريبات الأخيرة للفريق. أما التونسى فرجانى ساسى، فوضح خلال الدقائق التى شارك فيها أمام القادسية أنه غير جاهز بدنيًا، لذلك فإن الدفع به فى التشكيل الأساسى أمام المقاصة، سيكون مغامرة فى مباراة لا تقبل هذا، لذلك سيحتفظ محمود عبدالعزيز بمكانه بجوار طارق حامد كمحورى ارتكاز فى الوسط.
فى المقابل، تجاوز المقاصة آثار الهزيمة أمام سموحة فى الجولة الأولى للدورى ونجح فى الفوز على المقاولون، لكنه فقد أحد أهم لاعبيه، وهو الإيفوارى إريك تراورى الموقوف لثلاث مباريات بعد طرده أمام ذئاب الجبل.
وجهز طلعت يوسف، المدير الفنى للفريق الفيومى، صلاح عاشور ليلعب بجوار محمد رمضان، استغلالًا لمهارتيهما، بجانب سرعة فوافى خلف جون أنطوى المهاجم المتقدم لتشكيل الخطورة على مرمى محمود عبدالرحيم «جنش». فيما سيعتمد على تكثيف الرقابة على مفاتيح لعب الزمالك، وتضييق المساحات للحد من سرعة ومهارة محمود عبدالمنعم «كهربا» ويوسف «أوباما».
فى سياق مختلف، أجرى مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بالتزامن مع تهديده بالانسحاب من بطولة الدورى، اتصالات بمسئولين معنيين لحل الأزمة المالية القائمة للنادى، بعد إحالة عدد من أعضاء مجلس الادارة إلى التحقيقات بالنيابة على خلفية قضية الاتجار فى العملة.
وطلب «مرتضى» من كبار المسئولين فى الدولة، وعلى رأسهم مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، التدخل بعد أن قدم مستندات قال إنها تؤكد صحة موقف النادى قانونيًا وتنفى إدانة أى مسئول به أو عضو بمجلس الإدارة.