الأربعاء 26 فبراير 2020 الموافق 02 رجب 1441

23 يوليو.. عاصفة مغناطيسية جديدة تضرب كوكب الأرض

الإثنين 02/يوليه/2018 - 12:59 م
كوكب الأرض
كوكب الأرض
وكالات
طباعة
تضرب كوكب الأرض يوم 23 يوليو عاصفة مغناطيسية من المستوى الأول (ج 1) وفقا للمؤشر ذي 5 درجات. وسيبقى الغلاف المغناطيسي في حالة توتر خلال أيام 15 و20 و22 يوليو.

وقال علماء مختبر علم الفلك بالأشعة السينية للشمس بمعهد علم الفيزياء، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إن العواصف السابقة وقعت في أيام 28 يونيو ويومي 6 و7 مايو، بينما وقعت العاصفة الكبرى منذ بداية العام الحالي يوم 20 أبريل.

وكانت عاصفة أخرى شديدة جدا قد وقعت ليلة 18-19 مارس الماضي (بتوقيت موسكو)، إلا أن المدة التي وصلت شدة العاصفة خلالها حدها الأقصى بلغت حوالي 2.5 ساعة فقط.

يذكر أن العواصف المغناطيسية التي بإمكاننا أن نصفها بالعواصف من المستوى الأول (ج 1) قد تؤدي إلى تقلبات ضعيفة في منظومات الطاقة، بالإضافة إلى أنه قد يكون لها تأثير غير كبير على أنظمة التحكم في المركبات الفضائية، وفي هذه الحالة قد نتمكن من رؤية الشفق القطبي عند خطوط العرض العالية من 60 درجة فما فوق.